نيالاو حسن أيول تكتب : مِلحُ الأمس | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

نيالاو حسن أيول تكتب : مِلحُ الأمس

 

في ليلِ أجسامنا لُغَة قَدِيمة.
نبضها البدائي يتوهج داخل تجاويف الجرح الغائر، 
في فمِ الإنسان المرهق من شراسةِ االعنصرية 
تمور في العظامِ، 
تستحضر وحشية البنادق.
ورائحة الأنقاض، الدم، وطين الحرب.
تنبش بالمخالب وأنياب الإرادة بـ ـ نحن ـ
نريد أبسط الأشياء في الحياة: “الفرح وحلاوة الشمس.”
.
في سواد بشرتنا
لُغة من نزيف الجروح التي لا يمكن أن تكون مخفية.
تتدلى من الأبنوس الشاهق؛
تطقطق بلغة لا تعرفها الإ الجذور الممتدة تحت مجرى النيل الأبيض
رقيقة، براقة في الهواء المجنح في ليل الغابات الإستوائية،
تربت بلطف على رؤؤسنا كلما هوت عليها هراوة الكراهية،
تزاحم التأتأة والفأفأة في الألسنة المقطوعة،
وتلعق ملح الأمس!|
.
لغة أبكت وحوش الغابة؛
حين انفجرت أول رصاصة في ليل ” الجنوب”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )