ashraf | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site | صفحة 4

أرشيف الكاتب: ashraf

نور نصرة تكتب: حزنك لا يشبهني

تحملني بين يديك أعبّ من حزن صدرك ولا يشبعني. لا يملأ فجوات خصامنا ولا ثغرات النافذة التي كانت مشرّعة للهذيان. هذا الحزن ليس للبيع يا صديقي، فلا تحاول تكديسه. انشغل بتلك اللحظات التي اختلقناها وانصرف لها، احمل شعلتي عني قبل أن يستبدّ بك الظلام، واقترف ضحكتي فحزنك لا يشبهني.

أكمل القراءة »

نجلاء البهائي تكتب: أن تزيح البياض المستفحل في المشهد

أن تزيح البياض المستفحل في المشهد . . يعني أن تنبت أصواتا وردية في مخيلة الموت، أن تضع سحابة طرية على بؤس عجوز تملس حوافه فلا يجرح وحشية الانتظار. أنت وسيم مثل زجاجة فارغة دافئ كغربة طويلة تعطر المشيئة بسيجارة رديئة التبغ. أرفع قبعتك حين تفكر، قد ترقص أشباحا انتهت للتو من تجميد قلبك . أنا أجرب جثتي المسالمة أفرش ...

أكمل القراءة »

عزة رياض تكتب: ما زلت أقص أول حكاية

تتساءل دوماً لماذا ينصهر الوقت عندى وتقفز الكلمات المخبأة فتغزل قصة أنت بطلها لست شهرزاد الألف ليلة فقط لم أخبرك عن زائرى الليل عن الحلوى التى يحملونها بطعم الأيام وعن صغار يقطنون ملاءاتي البيضاء ينتظرون أن احكى لهم عن رجل وحصان لم أخبرك عن ضوء شاحب يحمل صورًا أرسمها بملامحك فتكون كل الشخوص تارة صبيًا يهوى اللعب وتارة اخرى رجلاً ...

أكمل القراءة »

وديع أزمانو يكتب: ضباب يقطر من عيني

أيقظني ضبابٌ يقطرُ من عيني ولا علاقة لغيمةٍ تزورني في أحلامِ شعراء بذلك / عند الفجر أستيقظُ لأرى والدي الشيخ في صلاته وأدرِّب الروح على مبارزة طويلة في مواجهةِ الأبد / أرِقٌ أطوي ليالٍ والقلقُ كأسي ونديمي / من لونها أصفر ، ملامحي من لونها أحمر ، خجلي مسفوحا عندَ ظفرها السَّامي من لونها أبيضَ ، ابيضَّت عيناي وقلبي في ...

أكمل القراءة »

منال أحمد تكتب: يوم عطلة قصير

يوم عطلة قصير الكلمات في الوجوه تجاعيد تحت الصوت انعطافات مفاجئة في الشلل الكوني تُحدث أمرًا تافهًا كالثرثرة أي الصمت المتحرك بأحبال الدمى الصوتية التي تنساب من سقف هذا المسرح الكرتوني الذي تتفرج عليه الجدران تلك الكثيرة الصامتة.

أكمل القراءة »

عبد الأحد بودريقة يكتب: ورق هذا التراب

الباب مغلق كما الزمن كما أنا أستيقظ لأنام وأنام لأستيقظ * الكلمات مخنوقة بالنوم تعوم في ليلها * لا أريد أن أنهش جثة بمفتاح صدئ * أعترض على السيلان على موسيقى الأشياء على كل ما انكسر ما فائدة الرماد على عرش قديم ؟ * النوم مثل شراع تمزقه اليقظة والحياة مثل مرآة تخفي أسرارها الضحك وحده يفضحها * الضوء شاحب ...

أكمل القراءة »

ماهر نصر يكتب: ظل

أيتها الريحُ ألا تأخذي ظلِّي ! امنحيه عكازاً يسير كهواءٍ في الوليّ أو ألبسيه جلدي المنقوع ليسبح فوق سطح الماء ازرعيه في أرضٍ أخرى كغابةٍ تهرب من أشجارها اسقيه من بكاءِ يديّ أو أمطري عليه سحابة تنزُّ من شفتي حبيبتي في العراء هناك ألا تأخذي ظلي أيتها الرياح !

أكمل القراءة »

ابراهيم مالك يكتب: أريد أن أموتَ وحيدا

لا دُموعَ حولكَ تنهمرُ و لا مطرٌ تغرقُ في وحدتكَ مثل قاتلٍ مأجور أنجزتَ مُهمّتكَ بنجاحٍ و ها أنت الآن تنتظرُ خَلاصكَ الوحيد لم تمُت سيلفيا بالاث حتّى الآن عثرُوا على ضِحكتها اليابسة بين أروقةِ شِعرها! كلّ ما علّمتني إيّاه الحياةُ أخسرهُ دفعةً واحدةً أمام الحُب ليس لأنّني أنتمي إلى وطنٍ مُعذّب بل لأنّني لا أنتمي إلى وَطن أريدُ أن ...

أكمل القراءة »

مازن أكثم سليمان يكتب: ثَقبُ الهَواء العميق

الفاصِلُ بينَ المُنكشِفِ والمُتحجِّبِ جدارٌ وهميّ بينَ غُرفتيْن في فندق الخيال.   بضعُ درجاتٍ من الرّائحة تكفي ليكونَ العناقُ حُطامَ قلبٍ مائجٍ.   الرُّعبُ يعبرُ فوقَ الجسرِ والأمَلُ يعبرُ سباحةً.   الممرُّ الضَّيِّقُ بينَ وردتيْن يُفضي إلى وردةٍ ثالثة أوَّلُ ما تفعلهُ بعدَ الاستيقاظ تحطيمُ أصيصِ الجيران.   بينَ الشُّرفة والشُّرفة العُصفورُ ثَقبُ الهَواءِ العميق.   الحظُّ.. أفعىً أليفةٌ في ...

أكمل القراءة »