ashraf | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف الكاتب: ashraf

مقطع من ديوان الشاعر محمد الرفاعي ” محاولة لقتل ظلي “

أن يَكوُنَ لقلبي يَدٌ تَشُد خَاصِرَتَكِ .. فَتَتَحَولُ أصَابِعُهُ إلى أطفَالٍ بِشِفَاهَ صَغِيرة تَلعقُ جسدكِ الزجاجي كَحَلوى .. حتى لا يتبقى مِنكِ شيء سِوى الموسيقى .. هكذا يا حبيبتي .. فِي صُندُوقِ خَشَبِي قَديم ” نَرقُص الڤالس “.

أكمل القراءة »

محمد المطرود يكتب: وأنا أتحسّسُ مجيئك

وأنا أتحسّسُ مجيئكِ لم يخبرني أحدٍ أنّكِ توأمُ المطر لكنيَّ عن غير قصدٍ كنتُ أدرّب الغيمةَ على المَشي.. الحبُّ طفلتي المدللةَ، وأنتِ طفلي المدلّل، وباسميكا” اسم الله عليهما” أهَشّشُ الغيمةَ التي عَلّمتُها المشيَ، لتكبرَ سريعاً، وتصيرَ حبةَ مطرٍ ماسيةٍ، تَملأُ عيني بالرضا. منذُ كثيرٍ لا أتذَكرُهُ، قلتُ: لا أحبُّ الذهبَ وسواه، وراضٍ بالذي أملكُ منَ الحبّ والأرضِ والريحِ التي تحرِكُ ...

أكمل القراءة »

قصيدة ” ألوم المستقبل” للشاعر البيروفي روجر كازانتان / ترجمة: شروق حمود

إذا تبعَت يومآ طموحاتُ الخلودِ مساراتي، أو التقطت بيأس أنفاسها الوجودية و تذوقت الهلاك أسأل: هل يتصنع الموتُ الخلود ؟ إذا استحالت الذاكرة يومآ دموعآ صافية أو روثآ للضمائر. سأعرف ذرائع تجاهل الوعود من المساحات الفارغة التي يموت فيها إحسان الإنسان. إذا كنت بهرطقاتك تظن أنك ستخلد فحزن الله مصيبة، والمرضى وحدهم من يفسحون الطريق لتتحجر الحرية وتتضامن الذاكرة الكاذبة ...

أكمل القراءة »

نور نصرة تكتب: في عيد الحب

أنا شجرة سرو، حكايتي مطمورة مع جرّة الذهب وأمقتُ قلبك النظيف المرتّب لأنه ينقّب حولي وكأني أدفن قبلة تحت ترابي. ورغم أن الفأس اقتلعت حكايتي ولم تتوجع إلاّ أنني لا أصدق شيئاً بسهولة وأنفخ عليها كلّما سمعت طقطقة جذور الحب في سابع أرض.

أكمل القراءة »

مقاطع من ديوان “تحت مخدة الكون” للشاعرة لبنى المانوزي

1 أيها الوثن المعلق كقرط أعمى القرنفلة الجاثمة عند باب الكون تنفض قيامتك 2 الثمار القليلة الظل لم يعمدها أحد  ظل قطيعها ساكناً ثملاً بالصوف 3 بين ساعدي جراد إسمنتي يتقافز لغة مشوهة بخشب صدئ شهوة ميتة نافذتي 4 بمعاول رطبة ينحتون اللغة هؤلاء الصاعدون من الماء يلتحفون الليل صوب الشك الأول يتجهون الأتربة شقاء خالد يزحف حول فراشاتهم

أكمل القراءة »

قصيدة “مخزن” للشاعرة ماري أوليفر : ترجمة سالي س.علي

عندما انتقلت من منزل لآخر،  كان هناك الكثير من الأشياء التي لا مكان لها.  ما العمل؟ استأجرت مساحةً خالية. وملأتها ومرت السنوات. أحياناً أذهب إلى هناك، وأغلق على نفسي؛ لكن شيئاً لم يحدث، ولم أشعر بنغزة في قلبي ولو لمرةٍ واحدة. وكلما كبرتُ في العمر، كلما قلَتِ الأشياء التي أهتم بها، لصالحِ أشياء أخرى، أكثرَ أهمية. لذا في أحد الأيام، ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: لا أصدقاء يصلحون للعناق هذه الليلة

لا أصدقاء يصلحون للعناق هذه الليلة فالعناق ينبت من رحم صراخٍ مكتوم و أنا فارغ تماماً كصحيفة حكومية أعطيت كل خيول الحياة و الحنين و الحب منوماً قوياً و ذهبت إلى حانة غريبة لا يعرفني أحدٌ فيها فقط كي أضحك بصوت عال و أبكي في الوقت ذاته ثم أرقص على عمري المنسكب على حلبة الرقص ككيس أسود فارغ جففت كل ...

أكمل القراءة »

لقمان محمود يكتب: حجلٌ آخر

مثل محراثٍ قديمٍ لفلاحٍ كرديّ سوف نواصل الحياة بنفس الأمل وفوق هذه الأرض سوف نواصل الغناء إلى الأبد وسوف نزرع القليل من الذكريات والكثير من الأحلام وسوف نبتكر للحرية إسماً آخر يليق بالدم. الأرض دائماً تُصغي وتترك للمطرِ حرية الولادة على التراب إذن، ما الذي يجعل الدمَ الكردي جريحاً إلى هذا الحدّ؟! أكلّما كبر الأمل يوماً شبَّت حربٌ جديدة ليستشهد ...

أكمل القراءة »

هنادي زرقة تكتب: الغرباء

الغرباء في المسافات الطويلة يربتون على أكتاف بعضهم. يحدث أن يبكون بلا سبب وهم ينظرون إلى أيامهم التي تجاوزوها كقطار سريع من دون وجهة محددة. لم يقف القطار في محطة… الغرباء يستمرون في التربيت… لم يبق في حقيبة الكتف التي يحملونها ذكريات تكفي للطريق… وليس بوسعهم اجتراح ذكريات جديدة الغرباء يبكون… الغرباء أنا وأنت حين انتبهنا إلى المرآة في آخر ...

أكمل القراءة »

سراج الدين الورفلي يكتب: أكتبُ مثل شيطانٍ متقاعد

أكتب مثل شيطان متقاعد كسول ، متذمر،يتقرف من أبسط الأشياء ويسعل مثل بحر مصابٌ بالربو الحرب كانت ساذجة بما يكفي كي لا تثير شهوتي لتصفية أعدائي ماذا أفعل إن تخلصت من أعدائي ؟! أتفرغ للحب بدوام كامل، مثلاً هراء لا يمكنني الحصول على علبة بيرة جيدة بعشرة رصاصات هنا لا يمكنني شد مومس من شعرها وجلبها عبر كل هذه الشوارع ...

أكمل القراءة »