ashraf | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف الكاتب: ashraf

قصيدتان للشاعر فيصل بدر

“طرد” سأحنط قلبي بالكافور والشمع والعسل وسأرش عليه العطر الذي تحبين سأضعه في صندوق وأرسله لك كبريد سريع وأكتب عليه بخط عريض يرجى الانتباه (سريع العطب) “وحدة” أردت أن أسابق ظلي فلم يلحق بي، بقي هناك متكئاً على حائط آيل للسقوط يسخر مني! وحيداً بلا ظل، أبحث عن حائط أسرق منه ظلاً أينما ذهبت يلحق بي.

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: المنتخب القومي

الرجل الذي فقد كيساً بلاستيكياً في ميكروباص زادت أجرته التي كان يتحملها بالكاد قبل الزيادة الكيس كان به قبعة للحماية من سياط الشمس و عشرة بونبونات ثمنهم جنيهان ونصف لصغاره كان في الماضي القريب يشتري كيس بونبون كامل أخذ يبكي بشدة لأنه لن يشاهد ابتسامة أولاده ولم يكترث لانه لن يشتري قبعة جديدة رخيصة قبل أول الشهر هذا الرجل خاف ...

أكمل القراءة »

عبد الرزاق الصغير يكتب: الحادية عشرة وخمسة وخمسون دقيقة

في المقهى عند سور الحديقة في الشارع في الجبانة في غلاف مجموعة شعرية في خبر عاجل على الرصيف في المصلى … صار لي أحفاد ولم تتغير أرقام الساعة الإلكترونية منتصف النهار بالضبط في هاتفي النقال مفتوحة دفة النافذة يغطي الفراش البني السياج البعيد لا نعيق في الأجواء ترى أين الغراب الغريب ..؟

أكمل القراءة »

سعيف علي يكتب: تخطيط على جدار المدينة الجنوبي (جرافيتي)

1 كذلك الناّر تلظى في الجليد  فاضغط  على لزج الكلام  الماء بلا معنى إن لم يجر النهر في البدء على خط الحريق  2 الصوت مليء بالصدفة والانحياز لذلك قد لا تعود الطيور  إلى الشجر الغريب  3 يا للخيبة  على جدار المدينة  طَرَد صُداع الرِّيبة المجاز أشاح الغطاء و رتّب وجها للمنام يا للخيبة لم تعد الصيحة الأولى تنساب في وجه الشّراع   4 ...

أكمل القراءة »

كوثر وهبي تكتب: الصدفة

الصدفةُ وحدها كانت سبباً في الحُبّ قدرٌ حطَّ مثل طيرٍ على كتفي ومرَّغ قلبي بالحنين لا تلتفت إليّ ثمةَ حُرّقةٌ نشبتْ في الأوردة ، من عتمة العينين .. آه .. يا للعتمةِ الحانية .!! ثمةَ روحٌ وُلدتْ من روحيَّ المُنهكة .. يا حُلكة الليل العميقةِ خذيني إليك .. بللي بالشوقِ قلبي وبالسوادِ لوِّني الطريق لتختفي المسافة .. لتنقضي لوثةُ السؤال ...

أكمل القراءة »

نجلاء البهائي تكتب: أريد أن أجد سبباً

أريد أن أجد سبباً واحداً كي أفعل كل الذي أفعل الآن، أصحو من نومي مبتهجة رغم أنف الأشباح التي تشعل الأسئلة في رأسي تضع إصبعها في عين النوم وتخرج لسانها للنعاس حين يهرب بلا رجعة، أذهب إلى عملي بنشاط كي أجري خلف الذئب أو كي أجري من الذئب و أدعو الله أن لا يتوقف أحدنا فندخل في مواجهة شرسة نخرج ...

أكمل القراءة »

شروق حمود تكتب: مونولوج طاغية

عارياً كفاجعة ساخطاً كرغبة مبتورة الأعضاء تعيساً كحبٍّ من طرفٍ واحد متخماً بالعمى كمقبرة جماعية وحيداً كنافذةٍ زجاجها المرايا أسودَ كدمٍ على حذاء جندي بارداً كعتبة بيتٍ مهجور طافحاً باللعاب كفم بندقية أجلس مسترخياً على كرسيي كأيّ طاغية وأحدثكم عن العدل

أكمل القراءة »

فتحي مهذب يكتب: لا يهمني العالم في شيء

لا تهمني تلك الحرب القذرة بين ثورين شقيين تحت سريرك.. لا يهمني زعيق البومة المحنطة قبل ذهابك الى أدغال النوم.. راكباً طائرة أباتشي.. مسلحاً بخرائط نوتي من العصر الوسيط.. لا تهمني ما وجبة أصابعك من حرير نهديها.. لا يهمني أبداً من أي خشب قد  قارب البهلوان.. لا يهمني موت البطل تحت قصف التأويل.. لا يهمني هروب البطة الشقراء من حديقة  ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: أحلام عادية كبديل للثلج

حين تفرغ ثلاجتي من الثلج أستعمل بعض الأحلام العادية لتخفيف حرارة الكأس الحزين مولع أنا بفكرة البدائل عدم توافرها يصيبني بعجز لا أحبه أستبدل الشركة التي أعمل فيها بمدينة ملاهي مائية أو برواية ” أرض النفاق” أستبدل التلفاز بمجنون يهذي أو عاهرة ستينية تبالغ في وضع مساحيق التجميل أستبدل كتب التاريخ بأفلام البورن و كثير من الشعراء أضع بدلاً من ...

أكمل القراءة »