ashraf | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف الكاتب: ashraf

بله محمد الفاضل يكتب: من هُوّةِ المعنى

أغرقُ في ضجِيجِي بِصمتٍ منقُوصِ الأطرافِ ⬛ المدى مُترنِّحٌ وأصابِعِي مُرتبِكةٌ ولا وسِيطٌ بين يدٍ وعتمةٍ ⬛ السُّطُورُ جِراحٌ، الغِيابُ قُصُورٌ، والمسافاتُ صدىً إن هزّنِي إِعصارُ الشّجنِ، شكّلتنِي الأماسِي تِمثالَ أسىً صامِتٍ، مُشتّتُ العقلِ، شاحِبُ الرُّوحِ…، لأنّي أضحيتُ سطرُ عِشقٍ خاوٍ من الاِلتِئامِ بِدِفءِ شُمُوعِكِ ⬛ اراقِبُ بمرحٍ كُلّ مساءٍ ثعلباً يحفِرُ في قلبِ كِتابةٍ لي ويُسقِطُ الكلِماتَ ⬛ الشِّعرُ ...

أكمل القراءة »

عارف حمزة يكتب: الانتحار ثلاث مرات في اليوم

عليكِ أن تكوني كئيبة أيـّتها الأشجارُ والحيوانات عليك أن تكوني كئيبة أيـّتها العيون الضريرة وأنت أيتها الكآبة عليك أن تكوني سعيدة ومقيمة وحتى أنتِ أيـّتها الكائنات الميـّتة عليك أن تكوني حزينة وميـّتة بهذا القدر لقد غادرَ الأملُ هذه البلاد. / كانوا قد جلبوا أصص الورد من بيوتهم النائمة في السجلات. كانوا قد جلبوا أولادهم من الألبومات وأمنياتهم من المقبرة وعذابهم ...

أكمل القراءة »

زكريا شيخ أحمد يكتب: بروح مزدحمة

أريدُ أنْ أموتَ فارغاً حين أموتُ لا أريدُ لروحي أنْ تصعدَ للسماءِ . أريدُها أنْ ترتطمَ بصخرةِ صوانٍ ثمَّ ترتدَ عنها ككرةٍ مطاطبةٍ و تنبتَ كغرسةٍ صغيرةٍ في مكانٍ ما على أرضِ الله الواسعة . أريدُ لصوتِ ارتطامِها أنْ يمرَ على أوجاعِ الفقراءِ و المحرومين و يدمرَها ، كما تدمرُ الأعاصيرُ و العواصفُ القرى و المدنَ و كلَّ الأشياءِ . ...

أكمل القراءة »

شذرات للشاعرة السورية أمية العيد

أعترض على المنفى أبتر ساقي وأصير شجرة * أعترض على اليأس أطمس عيني وأزاحم الشمس على يوم غائم * أعترض على الصمت أخضر عود الكلام من يشرب الضوء ؟ * أعترض على الفقد جذر لكل زهرة بحر لقطرة وكامل الظل ليشهق الطريق * أعترض على الوقت أعود إلى الأمام على أن الأمس سيأتي سيأتي !

أكمل القراءة »

نيالاو حسن أيول تكتب: يزدهر الصدأ

تركنا طفولتنا هناك؛ على تلك الأرض البسيطة، والسماء الجنوبية الماطرة ! .. غادرنا على شفتي ابتسامة أمل، تماماً مثل ما لك لم تنقذنا الابتسامات من الدموع والألم! و لم يأت السلام! .. ها هنا في أرض المنفي ترتفع سماء الغربة ويزدهر الصدأ.

أكمل القراءة »

مصطفى أبو مسلم يكتب: أمي

أمي التي تطارد سيارات بيع منتجات الجيش بنت هرمًا من أكياس السكر على سطح منزلنا وصعدت عليه كي تخبر الله عما فعله الجنرال حين تبكي تبكي السماء معها فتحاصرها فوبيا المرتفعات وتسقط من على السرير يطاردها جنود الأمن المركزي في أحلامها حين يبني خيالها مدنا بلا أحزاب حاكمة أو معارضة يجد فيها المشردون غرفًا شاغرةً في القصور الرئاسية مدنًا مكتوبًا ...

أكمل القراءة »

نص “محادثة على الفطور” للشاعرة البولندية أليكسيا كوبيرسكا /ترجمة: شروق حمود

بقينا مثل فانوسين في شارع ضيق يبعدنا ضوء النهار تفصلنا عتمة الليل للحظة قصيرة يغلفنا ضوء الغسق الشاحب بيني وبينك إسفلت الوحدة الأسود. في أعماق البرك يبدو العالم بلا ألوان كل شيء هادئ على ما يبدو وحدها الريح المعتدلة تجعّد الانعكاس. عن الأشجار تتساقط الأوراق على الأرض تمامآ مثل كلماتنا الفاترة الميتة.

أكمل القراءة »

نور نصرة تكتب: لست خيبة سهلة

لست خيبة سهلة تطلق زفرتها وتمضي أو تطقطق عظام يديها بدافع الملل فقد يحدث أن أعلق بخشونة صوتك وأن أتحجّر في مآقي النهر قبل أن يتلوني المساء دمعة دافئة. الرياح تتضارب في القفص الصدري والطيور تنقر وجوهاً كثيرة على الشباك وجوه من الماضي لا يخيفني الماضي العاصفة تشطح بخيالها وحب يدفئ يديه في ظهري.

أكمل القراءة »

مها بكر تكتب: أنتظرُ يدي لتقولَ شيئاً

أنتظرُ يدي لتقولَ شيئاً , منذ الصباح , و امرأة ٌهاربة من صومعة الحب , في مدخل القصيدة , تتكوّم على شجرة الكلمات , تُطفئُ قنديلكَ من فرحي , تتسلّق المكتبة , تنتقي برج ايفل , ساعي بريد نيرودا , و منديلاً مقدسي , يعود تاريخه , إلى اكتشاف الشعراء الرومان, لمذاهب ” الشوق ” على تاجها اليابس . و ...

أكمل القراءة »

مناهل السهوي تكتب: ما عدت أخاف شيئاً

ما عدتُ أخاف شيئاً تستطيع أن ترسل كلّ شياطينك كلّ الأيام الموجعة تستطيع أن تبعث بقسوتك في طرد ولا مبالاتك في ظرف رسالة تستطيع أن تبني لي منزلاً من صراخك وأبواباً من هجرك تستطيع أن تمدّ لي حديقة من أشواك كلامك فأنا ما عدت أخاف شيئاً بتَّ تمثالاً قبيحاً يمرّ قربه الوحيدون ولا يشعرهم بالحنين عرفتُ شبابيك جيداً وبعد أن ...

أكمل القراءة »