إبراهيم المصري يكتب : كيرياليسون | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

إبراهيم المصري يكتب : كيرياليسون

14322618_10209289111016192_7779797460184564152_n

 

كيرياليسون

مع كلِّ عيدٍ ميلاد

لا أحدَ يفكرُ في وضعِ بطانية

على كتفي يسوع

ربما تدفأ قليلاً من صَلبه الممتد

لأكثر من ألفي عام

تعجبنا رؤيته هكذا مصلوباً

لنحملَ له الشموعَ التي سرعان ما تذوب وتنطفئ

ولنستمتعَ بالخلاصِ من الآثام

كونه كما نعرف سيحملُ مع خشبةِ الصلب

كلَّ آثامِنا

لأكثر من ألفي عامٍ ولا أحد

تأخذه الشفقةُ على رجلٍ شاب

يقطر دماً من كفِّيه وقدميه

ولا أحد.. فكَّر حتى أن يهديه لقمة

أو يغامر بإنزالهِ من على الخشبة

واصطاحبه إلى حلاق

يداوي جروحه ويشذب شعره ولحيته

ثم يدعوه إلى بيته ليأخذ حماماً دافئاً

ويتعشى مع الأسرةِ التي تزينُ جدرانَ بيتها

بصورِ يسوع وأمِّه حاملةً إيَّاه طفلاً

سوف يتذكر بالطبع

تلك اللحظةَ التي حملته فيها تحت النخلة

وكيف امتد به العمرُ من المهدِ إلى الصَلب

لكن لا أحد سيشفقُ عليه

ويفسحُ له مكاناً ينام فيه

طالما يؤدي دوره جيداً في حمل الذنوب

وطمأنةِ البشر على خطاياهم

وعلى التسامح الذي يعني إدارةَ الخدين

لمَن يصفعهما

وربما تفزعه كلُّ هذه الصور

لقتلى ينزفون أرواحهم

وفقراء مصلوبين من أمعائهم

ومشردي ليلٍ لا يجدون حتى خشبة

يستندون عليها

فيصعد إلى صليبه راضياً

بكلِّ هذه الحكايةِ التي لا تكشف عنها

أبَّهةُ الكنائس

ولا احتفالاتُ الكريسماس وأعيادُ الميلاد

يرفع رأسه المثقلَ بمطرِ الليل قليلاً

وبصعوبةٍ يطلقُ ترنميةً واحدة:

كيرياليسون…

… ارحم يارب.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )