عبّود الجابري يكتب : محاولات في الانتحار | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عبّود الجابري يكتب : محاولات في الانتحار

 13263880_10154525476480348_7292946254848847528_n

محاولات في الانتحار

ـــــــــــــــ 

 

لديَّ فكرة جميلة عن الانتحار
يمكن تلخيصها
بالصعود على سطح بناية عالية
والنظر بأسفٍ شديد إلى ضآلة الاشياء
تلك التي رأيتها كبيرة
حين كنت على مقربة منها

*****

المنتحرون جميعهم على حق
هكذا قرأتُ في سيرِهم
ربَّما يكون ذلك سبباً
يجعلني أفكّر بكتابةِ سيرتي 

*****

أشبه مروحةً مريضةً
لي رأسٌ مائلٌ مشغولٌ بالتلفّتِ
وفي قلبي ألسنةٌ تدور
كي ْتشعل ناراً هنا
وتطفيءَ ناراً هناك

*****

أخطأتُ في كتابة العناوين
لكنّي لا أعرف 
من وصلتهم رسائلي
فبعضها يحمل أدعيةً
كتبتها إلى الله بشكلٍ شخصي
لم يكن الأمر هينا كما كنت أتصوره
فقد سعيت ببراعة الجائع لأبدو عفيفا 
وانتقيت ُ الفاظا لاتخدش المسامع
كما لو كنتُ أكتب أغنية
لمطرب ذائع الصيت

*****

ليس الموتُ بمعزلٍ عن اللغة
فأنت حين تحدِّثُ عن الماءِ
تلجأ ُ إلى كلمةِِ البحر
لتبرّرَ نهايةَِ الغريق
الذي أخطأَ 
في رسمِ أقدامه على اليابسة

*****

أزرعُ في البريّة قلبي
وأقول : ستمطر بعد عام
ذلك مايجعلني أحلم بشاهدةٍ خضراء

*****

لا أحتمل فكرة الخطيئة
إلاّ عندما أكون قاتلاً
لكنّي لا أجد من هو أقرب مني إليّ
لأحدّثه بالنوايا التي ترتسم على وجوه أسلحتي
ربّما سأكون ضحية نفسي
حين أفكر أن أتحدّث عن رغبتي هذه للسكين الصغيرة
تلك التي لم تعد تصلح لتقشير برتقالة 
قد يشفع لي ذلك عند حبيبتي
كي تسنَّ لي مديةً لاتترك أثراً على جلد الطعين
وحسبي أنْ افكّر بطعنة أجمل
حتى لايشار إلى موضع الندبة الكريه
حين يكرهني موتي القادم
على السير عاريا

 

*****

ليس في الغابة سواي
فربّما كنت وحشاً
يتسلّى بالأغاني في طفولته
وعلي أن أفترس ما تبقى منّي
قبل تساقط اسناني

*****

لم أفعل شيئا

سوى أنني قمت بتقليبها

ثم رميتها بين أخواتها

كعابر لايحمل في جيبه

ما يكفي لاقتناء الحياة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )