أشرف الجمال يكتب : إنجيل الغريق | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أشرف الجمال يكتب : إنجيل الغريق

ppيي

إنجيل الغريق

……..

(1)

 

الرُوح
رَوْحُ من ذهب
إلى من احتجب ..
الجسد
مدينة الغرباء .


(2)

 

السلحفاة
تسابق حصانا :
جسدُ المشتهي
وروح من تبحث عن الحب .


(3)

 

بين الكتلة والطاقة
المادة تتناقص
تنجرف نحو فنائها
والشِعر
لا يوقف النزيف .


(4)

 

أتحسس حياتي
كما يتحسس الأعمى
قطعة عملة معدنية
وضعتها فتاة في يده
لا يعرف من هي
ولِمَ فعلت هذا !


(5)

 

تموت المعاني ولا تبلغ مهجتها
يموت قلبي ولا يبلغ منتهاه
كل دمعة تسقط
لا ربَّ لها
لا دين ولا أهل ..
في كتاب العشق
دموع الحنين نبوّة الأيتام
والضياع
كتابها المقدس .

 

(6)

 

أريد أن آتيكِ حافي القدمين
عاريا كالبحر
مجردا من كل شيء
إلا من هويّتي :
قاعي .. وأحجاري  .

 

(7)

 

لكنّ لي جسدا
لا أعرفه ولا يعرفني
بيننا خصومة الفرقاء
أتهجاه شجرة شجرة
ويتهجاني حريقا حريقا
ماذا لو انتهى الحلم
قبل أن تفيق اللبؤة
ماذا لو استمر
حتى يطأ اللغمَ
أقدامُ الظباء .

  

(8)

 

البحر ينسى ذكرياته
حتى لو كنت واحدا من ملايين الغرقى
ستكون غريقه الأول
ما معنى الحزن حين يتكرر
ما قيمة الحب
حين لا يكون أول الترحال
أول الغربة
أول شوقٍ
لنسيان يمنح كل الذي مات في القلب
دهشة الحياة .

 

(9)

 

ليس لطائر حقيقي
هذا النواح
طيور وهمية تعبر الروح
ثم تختفي
كذلك يفعل الأحبّة المختالون أيضا
الحقيقة أنك هنا وحدك
تقف خلف نافذة زجاجية
تفصل بينك وبين التلال
بينك وبين الحياة
بينك وبين امرأة
لا هي طائر ولا هي تل
ولا حياة ..
امرأة بسيطة
تستطيع أن تكسر
نافذة
من زجاج .

 

(10)

 

تائها في المجرّة
يأرن جسدكِ الحرون
يأتيني من وراء الكثبان
شجرَ لوزٍ وتينٍ أخضر
يهلُّ خلف الروابي
شمساً بلا كحلٍ أو حنّاء
يراهن الغصون على بريق مشمشه
نهدا صبوحاً
يقامر العنب السكران ألا يذوب
والنار
على وضاءة اللهب المستعر
يعبر غابة الوحشة
صقرا رمّاحاً
جدولا فتيّاً تغازله الأزهار
يثب على جسدي المرضوض بالمواجع
فهداً يقبض غزالا ..
من ألهمه
إن لم يغتنم زمنه الشَرُود
كل الفرائس
تصير ترابا .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )