محمد الشرنوبي يكتب : البندول الذهبي | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

محمد الشرنوبي يكتب : البندول الذهبي

14608804_1263285320383478_6469938067430675861_o

البندول الذهبي

….

عندما أتيتُ ..

كان العالم في صحن الدار

متكئًا على جذعي الهزيل

كان يراقب محراثه الضخم ..

تجرّه الثيران المنهكة من بدء الخليقة

كان العالم يحرث للذهبِ

والثيران للعشبِ

وقلبي تسبح الذاكرة فيه مسرعةً ..

لا شرقية ولا غربية وجهتها

هاربة من مصيرها الأزلي

أن تدرك أبعاده …

.

أجلس على حافة قرب مصب الحقيقة ..

أصنع حذاءً من الحزن السميك

فالأرض تمتلئ بمسامير السعداء

وابتساماتهم السمجة ..

.

أرأيت إذ يقفون مبتسمين لعراء ٍ

يحتوي جثتي والصمت ..

أولم أخبرك الحقيقة دائما أن الناس صنفان ..

قليلهم يبتسم والباقون مثلك فاغرو الأفواه ..

في طريقٍ طويلٍ

خالٍ حتى من أشجار الخريف ..

.

أو لم أخبرك أني قابلت الله

في امرأةٍ تحمل الوهم بقصعتها

لتشبع أربعين مليون خلية جائعة

.

أولم أخبرك أن كمنجات السماء من ربع قرنٍ تعزف في قلبي ليكبر ..

ويحتوي حزن الجياع

وصمت الحقيقة إذا ما فر الهتاف ..

.

وفي مثل الساعة من ثلاث سنين

كنت واقفا في الصف أصافح الأحياء ..

وكأنهم يمنحوني الصبر وأمنحهم التكذيب ..

مرت الساعات ثقيلة

والحزن في جمجمتي يعلق شارات الحداد ..

لتنزل الدمعات من داخلي المذهول

إلى داخلي المحترق ..

.

وكأنني طفل ..

ولأن الأطفال أشرار الفطرة أغبياء الفعل ..

كانت الحكايات تبدأ دائما بتقسيم العالم

إلى خير بلحية بيضاء وشرٍ بسماء شتائية ..

وكأنني ذاكرة ..

صارت الأيام تجرحني كل يوم لأتشوه ..

فلا يبقى مني إلا النار والحطب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )