أوزيريس أو الهروب إلى مصر : جاك بريفار / ترجمة : منجية منتصر | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أوزيريس أو الهروب إلى مصر : جاك بريفار / ترجمة : منجية منتصر

14046008_1180832251980943_8890261654733875477_n

أوزيريس أو الهروب إلى مصر

 …..

إنها الحرب .. إنه الصيف
إنه الصيف بعد .. و الحرب مرة أخرى
و المدينة المعزولة الحزينة
تبتسم و تبتسم
تبتسم و تبتسم رغم ذلك
بنظرتها الدافئة الصيفية
تبتسم برقة للذين يتحابون
إنها الحرب إنه الصيف
رجل  و امراة
يمشيان في متحف مقفر
هذا المتحف هو اللوفر
هذه المدينة هي باريس
و نضارة الدنيا
هي ذي هنا تنام ملء جفنيها
حارس يستيقظ عند سماعه وقع الأقدام
يضغظ على زر و يسقط من جديد في حلمه
في حين تظهر في محرابها الحجري
أعجوبة مصر منتصبة في ضيائها

تمثال أوزيريس حي في الغابة الميتة
حي لدرجة تميت من جديد  .. مرة أخرى
كل الأصنام الميتة في كنائس باريس
و العاشقان يتعانقان
أوزيريس تزوجهما
ثم تعود إلى ظل
ليلها النابض بالحياة .

 

 **

Osiris Ou La Fuite En Égypte

C’est la guerre c’est l’été 
Déjà l’été encore la guerre 
Et la ville isolée désolée 
Sourit sourit encore 
Sourit sourit quand même 
De son doux regard d’été 
Sourit doucement à ceux qui s’aiment 
C’est la guerre c’est l’été 
Un homme avec une femme 
Marchent dans un musée désert 
Ce musée c’est le Louvre 
Cette ville c’est Paris 
Et la fraicheur du monde 
Est là tout endormie 
Un gardien se réveille en entendant les pas 
Appuie sur un bouton et retombe dans son rêve 
Cependant qu’apparaît dans sa niche de pierre 
La merveille de l’Égypte debout dans sa lumière 
La statue d’Osiris vivante dans le bois mort 
Vivante à faire mourir une nouvelle fois de plus 
Toutes les idoles mortes des églises de Paris 
Et les amants s’embrassent 
Osiris les marie 
Et puis rentre dans l’ombre 
De sa vivante nuit.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )