مهدي النفري يكتب : وحدك أيتها الأخطاء قيافة الصواب | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

مهدي النفري يكتب : وحدك أيتها الأخطاء قيافة الصواب

12376504_430929140430252_8307831815810350096_n

وحدك أيتها الأخطاء قيافة الصواب

ممسكاً بوهمِ الرجاءِ

أفترشُ اللغة ورأسي كوردةٍ فقدت الشهية نحو المطرِ/ أنا هنا لا أغني ولا اضع شرطَ البللِ كي تغرُبَ الهزائمُ عني/ وحدها الدروبُ عقيمة ترتفعُ بنا كلما آوينا لندرة الريح/ أعرف جيدا ماذا يعني الكسوف لقلبك وأعرفُ أكثر كيف يهوي من يعتنق التأنيب كوجهٍ يحتفي به وحيدا/ هي سلالةٌ وأنا نافذة أشدُ الرحالَ صوبَ ألأثِر / هل من أثرٍ في زحمةِ اليابسة؟ / هل من ضوءِ أتعقبه كي أنتحلَ (أنا) ؟ هناك تثمر فيافي الوعورة ُحيث حكمة الولاءات للندمِ هي نهاية المآل/ كأنني أعيدُ ترتيب هذا الغيمِ العقيمُ من جديدٍ كي أُسمي اليباسُ ملحَ الريبة/ لست هنا لأصادقَ ظلُّ الفؤوسِ كي أطمئن إِلى بقايا الغابة/ إنني أستدرج الرأس إلى اختلاس النزوح قبل أن يتهجى الندمُ اسمي / أيها الذئب هل حان العواءُ بعد موتك؟ سأكتب لك يا بيتي الذي لا املك مفتاحا له/ سأمرغ خطواتي بأثرِ غيابك أيها الظلّ /كم من حكيمٍ يسكنُ رأسك أيتها النملة؟ / أيها اليقينُ يا فخاخَ المصائرِ دع قارب الذكرى يصدحُ فثمة أنصار لهذا اليتم وحفاة أثرٍ يتبعون بللَ الندم /ثمة ثمرة تبكي التفاصيل / كأنك أيتها الأماكن تنكرين الملامح/ كأنك تتويج للتأنيب / أيهٍ أيها الهشاشة كم أنتِ مأهولة بنا كم رصاصة احتشدت بسلالتنا دون أن تضعَ شرطَ النسيانِ جانبا /يا جمهرة الفقد كيف لي ان أرث الجمرة دونك؟ كيف لي بزحمة  الأخطاء وكل المصائرَ تقودُ إلى ندرةِ الصواب؟ / انت وحدكِ أيتها الأخطاء قيافة الصواب / وحْدكِ نهر السرور أيها الذئب …. الصمتُ درب التيهِ وأنت الدليل الوحيد على عقم المشهد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )