01 | مايو | 2020 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 1 مايو، 2020

نص “ألحان جنائزية” للشاعر الأمريكيّ: و. هـ. أودن/ ترجمة: محمد عيد إبراهيم

أوقِفوا الساعاتِ، افصلوا الهاتفَ، امنعوا الكلبَ من النباحِ بعَظمةٍ فيها عُصارةٌ، أَسكِتوا البيانو وبطبلةٍ مكتومةٍ هاتوا الكفنَ، وأَدخلوا النائحاتِ. دعوا الطائراتِ تدور نادبةً فوقَ الرؤوسِ وهي تخربشُ السماءَ برسالةٍ “قد ماتَ”، ضعوا أقواسَ الحدادِ حول الرقابِ البيضِ لليمامِ المشاعِ، خلّوا شرطةَ المرورِ تلبسُ قفّازاتٍ قطنيةً سوداءَ. فقد كان شمالي، كان جنوبي، شرقي وغربي، عملي طيلةَ الأسبوعِ وعطلةَ الأحدِ، قمري، منتصفَ ...

أكمل القراءة »

مريم الأحمد تكتب: الحرب في صدر أخي

عندي ثلاثة عشر أخ.. ذهبوا جميعاً إلى الحرب.. و لم يعد منهم إلا واحداً.. بلا ذراعين.. و بلا قلب.. اسمه.. وديع. أحياناً.. يضحك في الليل بصوت عالٍ.. و أحياناًَ.. يلكم الجدار.. برأسه. بعد اليوم.. لا يمكنه أن يعانق الأشياء.. بإمكانه فقط أن يهرب … حين يدنو الشتاء.. يا وديع..! احمل الأرض معك… و احمل خطابك عن الربيع.. قرر.. أخي أن ...

أكمل القراءة »

منال أحمد تكتب: موسيقى تخرج من الأدراج

أبحثُ في المكان عن شيء أصنعُ منه نهاراً جيداً موسيقى تخرج من الأدراج تثير رغبة الأسئلة تمشي على أعناق الكؤوس الفارغة لتملأ صداها يإحساس الماء أو ضحكات النبيذ. أبحثُ عن ما يحرر هذا الألم المكتئب ما يمنحه رفاهية إختيار مسار واحد خارج ملامحه البائتة. تعثر تافه وثقيل للهواء تستنجد النافذة بصفيرٍ مزعج أقول لها في صمتي ليس دائما نعثر على ...

أكمل القراءة »

وديع أزمانو يكتب: كدُخان الثلاثين

لا بأس ، فاليوم لم أبلغِ الثلاثينَ بعدُ ما تزالُ أيَّامٌ موعودةٌ مثلَ هذي الكأس وحينَ يتبقى يوم واحدٌ كآخرِ جنديٍّ وآخرِ طلقةٍ في معركةٍ خاسرة سأشربُ نخبي وأنام / ثلاثون تمضي بعينين لا تبصرانِ غير الأسودِ أو الأبيضِ ثلاثونَ شرَّدتني ، غيمةً لشجرةٍ عانسٍ وبنتْ من الأيَّامِ سقفا مغشوشا ثلاثونَ ، جنَّدتني حارسا لهذا الضلال / ثلاثونَ تتمدَّدُ تعبى ...

أكمل القراءة »

حسن حصاري يكتب: نهارٌ .. فقَدَ ضَوْءَه

  وخَلفَ النافِذةِ، أتَحَسَّسُني كشبَحٍ وَحيدٍ   فهُنالِكَ ما وَراءَ القُضبانِ خُطوَاتي كانَتْ لا تَجْثو، وَلا حَدَّ لأنْفاسِي حِينَ تَتمَدَّدُ عَلى صَمتِ الرِّيحِ.   ثمَّةَ بُقَعُ ضَوءِ تَنبُثُ بِدَاخلِي، أقطِفهَا بِنَهَمْ شدِيدْ الشمْسُ هُنا، صَامِدَة فِي إثارَةِ الدِّفْءِ الدِّفْءُ فِي عَينِي، سَريعا مَا يَتحَوَّلُ ثلجَ قَلقٍ بِلا لَوْنٍ تَتَمَلكنِي بَغْتةً، كوَابِيسَ نَخْوةِ ” دُون كيشوتْ “ عَلى مَدارِ وَقتٍ لا ...

أكمل القراءة »