أبريل | 2020 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف شهر: أبريل 2020

ابراهيم مالك يكتب: الفقراء

انتَهَينا من المَعركة و خَرجنا بِدَمٍ كَذِبٍ عَلّقناهُ فوقَ وُجوهنا كما إتّفقنا مع الطّرف الآخر خَسرنا ما خَسِرنا من الوَجع و القَتلى و كسِبنا ما كسبنا من المال و الذّل الحربُ فيما بيننا كِذبتُنا الأُولى و العدُوّ الذي نُحاربه كذبتنا الثّانية أَحرقنا الوطنِ بِمن فيهِ و خَرَجنا من نَافِذته لنسكُنَ أوطانًا صَنعناها من وَرق البارحة إرتطمتُ بِجثّةٍ رثّةٍ جثّةُ مُواطنٍ ...

أكمل القراءة »

ماهر نصر يكتب: في مديح الركبتين

أن تدوس الأرضَ ، وتُثَقِّب قصبة ركبتك ناياً ، يعزفُ لإمرأةٍ تطاردُ وجهها في المرآة ، وتصنعُ من ركبتك الأخرى مقرعةً ناعمة ً، تضربُ بها دُفَّا ، كي تعدّ خطواتها ، وهي تمشي في الطريقِ إلى قلبها . هذا ما يبتغيه شاعرٌ مبتدئ. —————————————— أن تستبدلَ عامود الدُّشِ في حمّامها بإحدى ركبتيك ، وهي تستحمُّ من عَرقِ الماء، لتلدَ لك ...

أكمل القراءة »

عبير شورى تكتب: كل الدروب خيوط

مستثنون من سنة الحياة و معجزاتها على حد سواء.. نحن العالقون في خصر ساعة رملية.. العاجزون عن العودة أو السير قدما.. بينما كل ما حولنا ينزلق إلى حيث يجب أن يكون.. يعبرنا الوقت.. كمن ضجر الوقت من انتظاره فألقى به خارج الزمن.. نحن المتكورون في الزوايا حول مدافئ الكتب و رماد العزلة.. الراكعون على ركب قلوبنا خوفا من خيبة أخرى.. ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: مهنة جديدة

هناك حينها سيكون العالم أقل ازدحاماً وبعد عشرين ثورة على الرأسمالية لن أكون فقيراً ولا غنياً لن يكون العالم محتاجاً لصحفيين – كما هو الآن- أيضاً ربما سأحتاج لامتهان حرفة جديدة يقول العراف أن عصافير شفافة ستعود من منافيها سيكون لها صوت جميل لم يسمعه البشر منذ الحرب العالمية الرابعة سازور كل يوم حياً جديداً انصب شبكة شفافة تتعثر العصافير ...

أكمل القراءة »

نص “لقد تركت مقعداً فارغاً بجانبي” للشاعر سيمون كونسورتي/ترجمة:نور الدين المنصوري

لقد تركت مقعداً فارغاً بجانبي و كل من يسألني الجلوس أقول إنه مشغول. في مكان آخر لا يوجد طابور للجلوس لأن لا أحد يرغب في الجلوس بالقرب ممن ينتظر شخصا آخر. لقد تركت مقعداً فارغاً بجانبي بينما مقعدي أيضاً بدأ يفرغ.

أكمل القراءة »

لينا شدود تكتب: الحرب في طبعتها الأخيرة

كانت.. قليلة الحيلة، ولا تحمل تأشيرة دخول إلى كلّ الأماكن، ولأن صداقاتها بيننا لم تدم طويلًا، غطّت وجهها بيديها، وبكتْ بكاءً مرًّا. تمنينا لها حظًّا جيدًا، وغادرت شاردة الذهن حاملةً معها لوائح بأسماء المفقودين، وشهادات عن بطولات ملفّقة. عند تقاطع زمنين، غيّرت إيقاعها، واندلَعت بسجلّ نظيف ومؤن وفيرة، ولأنها تودّ أن تمحو عارها، دعَتنا إلى حفلة عربدتها الأولى كحرب في ...

أكمل القراءة »

عبد الأحد بودريقة يكتب: الوردة لغة يقين

أجرب أنواعا من الخطوط والألوان لا خط يقودني إلى النوم ولا لون يلقي بي في التماعة برق * اللعبة طالت واختلط النطق بالصمت * العالم ثقيل بالهلاوس النوافذ متعبة المعنى صار ناقصا والصوت يرتعش على الشفتين فلا أعثر إلا على ظل من تراب * صرت ككل الأشياء المحيطة بي لا أتحول إلى حلم أو ضوء ومع كل تكرار أتكسر * ...

أكمل القراءة »

زكية الموموق تكتب: طرائد تغادر البرية بهدوء

حينما وضعنا يدنا في يد الجغرافيا أكلنا التاريخ وحينما رفضنا حمل البنادق أصبحنا طرائد الآن كيف نغادر البرية دون أن تشربنا الأشجار الأشجار أوطان الأوطان أوهام حينما تبيع أبناءها أيتها الأعشاش كيف تجمعين بلادا توزعنا على رماد الاسئلة ومثل عجوز ماكرة تأخذنا إلى النهر فنعود بشفاه يابسة رأسي عاصفة وقلبي شراع كيف تعبر هذا الجحيم بلاسارية؟ أيتها البلاد من لم ...

أكمل القراءة »

عبد الغفار العوضي يكتب: كضرس في لثة العالم

بساقيك المغروستين كضرس فى لثة العالم .. كيف تطيقين ذلك الألم ؛ وأنت تحملين جثثا مسوسة ..! حتى أنك تتآكلين وتتركين عظاما عارية الاعصاب الكلام يعبر من ممرات البيوت المهدمة كرائحة عفنة حتى أننا خسرنا كل طعامنا الذى ادخرناه لأن الجسد شبع من الدود فراغات تصرخ وتنهش ما بين اللحم واللحم الدم يصبح ذئبا يعوى داخل شرايين منفجرة.. جلطات الذاكرة ...

أكمل القراءة »