13 | يناير | 2020 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 13 يناير، 2020

كوثر وهبي تكتب: يسبقني الطريقُ للانهايتهِ

يسبقني الطريقُ للانهايتهِ مسرعاً .. و بخطىً متأنيةٍ أمشي نحو قدرٍ محتوم .. !! التأني إدراكُ ما ليس يُدركُ في التعجُّل ..والوثوب فوق المكائد .. ليس ظلاً ما يلاحقُ خطوي !؟ هو ما اسّودَ خلفي من صدأ السنين الخاويات … مشيتُ دهراً وما وصلتُ ، في الحلمِ تسقط المسافات بداءِ النوم .. أنا فكرةُ الله عن الشرود ، والتشظّي فكرةٌ ...

أكمل القراءة »

منال أحمد تكتب: يفلتُ من يقيني الوجود

يفلتُ من يقيني الوجود ليس هناك ما أريده لا أريد أن أريد أي كائن هذا الذي صرت أشغله لابد أنني دخلتُ قيامة ما أقفُ بكل الأخطاء بكل ما يسقط من أكتافي وبكل ما تُصفق له البهجة القديمة في صوتٍ آخر كان لي بقامة يلتهمها مسار الحريق وتنفثُ وراءها العاصفة فيّ كل أثر يدلُ على أحد آخر لستُ أنا حقاً .. ...

أكمل القراءة »

جميل أبو صبيح يكتب: سردية .. الفرس

( اليها نافرة بأضوائها كفرس ) لمن الفرس !! مبللة بالضوء نافرة .. شعرها غيوم وأشعتها شمس ذيلها موج بحر تقف على قدمين فائرتين بجناحي نسر وحافرين مغروسين في الموج فرس أم حورية بحر يداها.. تسحبان الغيم الى الموج والغيم أسراب فراش ملون يهبط على الموج والموج يضيء ينثر الرذاذ على الفراش وحورية البحر.. تمشط أهداب الشمس بجناحين مفرودين والشمس ...

أكمل القراءة »

ابراهيم مالك يكتب: عَدَمية

فِي حَضرةِ هذا الكوكب السّحيق عليكَ أن تَعتاد كل هذه العَتمة و أنتَ تُمرّر يديكَ فوق حُزنك و تَمسح بقصيدتك حُزن العالم في حضرة الموت أيضاً أمامكَ خياران أن تَصرخَ و تُقاوم بكلّ ما أُوتيتَ من قُوّة و ضَعف، أو أن تَنهزمَ و تَستكين مثل ثَورة عَربية و في حَضرة الحُب، تَتمزّقُ مثل وَردةٍ وَحيدة و يابسة، الوردة التي أَهدتكَ ...

أكمل القراءة »

سراج الدين الورفلي يكتب: خرج الفجر الأول للعالم

في ذلك الزمن السحيق قبل أن تُخلق الكهوف لعينيكِ قبل أن تُخلق أشجار الكرز والورد البلدي لشفتيكِ ، كان الليل يصعد من جسد الله مثل بخار الماء ، الزمن السحيق الذي كان يسير بلا زمن ، اتكأت إمرأة على جنبها ، وداعبت ثديها قبل أن تخرجه ، حين فعلت تقلبت الأحلام في نومها لأول مرة ، عصرته بإصبعين ، تكونت ...

أكمل القراءة »

فيصل بدر يكتب: “مقامات على بسط النوى”

” مقام الحزن” هكذا أنا كطائر حزين ووحيد أخرج قلبه من صدره ورماه فوق أقرب شوكة لأقرب وردة وتأبط حزنه وطار بلا قلب وجناحين “مقام الصبا” كقاتل متسلسل يبدأ نهار العاشق يوقظه على طعنة حب ويقطر له قطرات من غياب في ماء بنكهة الفقد لينام على وتر قوس يرميه في غياهب حلم عن بيت طيني وفتاة بجدائل وظلٍّ بقي هناك ...

أكمل القراءة »