11 | يناير | 2020 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 11 يناير، 2020

نص ” أهبك عيني” للشاعر البوسني إزيت سارايليش / ترجمة: نور الدين المنصوري

أهبك عيني، شفتي، أسناني. أشعاري؟ ماذا تفعلين بقصائدي المكتوبة لماذا لم أعرف كيف ألتزم الصمت؟ ماذا ستفعلين بأشعاري التي ليس بوسعها أن تحبك؟ ابقي مع عباراة” أحبك” التي ستبقى حية أمام ترنيماتي الجنائزية المتدمرة، في مواجهة كل تغيراتي. ابقي إلى جانب عيني.

أكمل القراءة »

نور نصرة تكتب: عام جديد إلى قلبك

في الطريق إلى قلبك المسافة.. امرأة عاقر تعيش الفقد وتتناول الحبوب المهدئة لتمنح الانتظار عمراً آخر بيننا… ** في الطريق إلى قلبك كنت أنتظر أن ينام ظلّك كي أتجوّل فيك، كقطٍ مدللٍ ينتظر أن يشاغب في غياب صاحبه. كنت أنتظر أن تقول لي كفي عن مداعبة الألم إن جلودنا تحتاج لمن يمزقها ويعلك أوراقها تشفياً بالزمن. ** في الطريق إلى ...

أكمل القراءة »

وديع أزمانو يكتب: موبايل

فقدتُ اليومَ هاتفي المحمول فصِرتُ جسداً محمولا على لوحةِ الغِياب / قال لي أبي العجوز وأنا أطعمهُ شريحة لحمٍٍ كما تشتهي غريزتهُ الفذة خُذ ألف درهمٍ لتخرجَ من الغيبِ فقلتُ لهُ : رأسُ الشَّهرِ كما العامِ كما رأسي العنيدة بعدَ غذٍ فهاتِ ؛ ألفَ قُبْلَةٍ لقلبي / حين شعرتُ بنقصِ الهاتفِ في جيبي أصابني ، نقصُ المناعة / طاردتُ الطاكسي ...

أكمل القراءة »

سوسن الغزالي تكتب: الماضي يتساقط الآن

الماضي يتساقط الآن من أصابع يدي الماضي البعيد جداً الذي لم أعشه وأظنه كان زمناً جميلا تهدهده كالطفل أمي ليتوقف عن البكاء مازال ماضيي يهرب إلى ماضيها ليستعيد سيرة البنفسج الأولى مازال الوقت يفر مذعورا من حاضره المحاصر بالفقد كانت وحيدة البيت أجمل نساء القرية بنت الأقطاعي وأخت رجل الدولة بيضاء البشرة بعينين سوداوين يتسعان لسماء صغيرة وحلم تملك أجمل ...

أكمل القراءة »

ماهر نصر يكتب: دمعة

الولد الذي يعلق دمعته في غصن شجرة حولها يدور كتائه فقد أيامه المقبلة بعكاز ينبش الأرض يفتش عن ذكريات سوف تحدث بعد سبعين يمر كما يمر العابرون فرداى يخلعون نعالهم ونظرات زوجاتهم يفرش خيبته لينام قليلاً جداً مثل عزير يقوم عارياً من أصابعه كيوم ولدته أحزانه هناك تحت الأغصان الكثيفة كان يرى دمعته كرة تتقاذفها أوراق الأغصان وحمامة بغير خجل ...

أكمل القراءة »