ديسمبر | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف شهر: ديسمبر 2019

عامر الطيب يكتب: لا جدوى من المفاتيح

يا حبيبتي لا جدوى من المفاتيح سننام معاً في الأنهار أما أبواب لمدن فسيفتحها الجنود المضطرون بالدبابات . لا جدوى من الرسائل السرية سنجد مكاناً مناسباً و نعتبره بيتاً أما الكلمات الصغيرة فسنضع لها حوضاً . يا حبيبتي ضعي رأسك في الحوض اللغة مألوفة الآن حيث الكلمات القديمة تعوم وحدها و الكلمات الأخيرة تطفو على السطح ! ▪︎▪︎▪︎ كيف فكر ...

أكمل القراءة »

هاني الملحم يكتب: ناديني بما شئت

ناديني بما شئت من أسماء، فإنني من فرط وحدتي أحلم أن أكون في بيتك نافذة وقنديلا، وارتديني معطفا يحارب بردك، أو علقيني على المشجب قرب شالك وردة تنتظر آذارها وأيلولا. خذيني حيث شاءت جهاتك، وارسميني على زجاج نافذتك عصفورا يبصر وجهك حقل قمح ونخيلا، واجمعيني كلما فرقت دمي الخناجر، فإني من هشاشة ظلي أخاف أن تسقيني الوحدة غربة وعويلا أخرجي ...

أكمل القراءة »

د.محمد رضا يكتب: لو

لو أن نغمة تلازمني تحرق معي نفسها ثم نختفي . لو أن قمراً يشرب معي القهوة وعندما نفرغ يطحن نفسه بدلاً مني . لو أن مسافراً في ليل قالح يلقي راحلته عند باب منزلي ويحكي عن طريقه . لو أنك تخلعين الحواجز بيننا فنتخطى الحدود ….. دون حرب عصابات دون قصف عشوائي دون أن تموت نصف قبيلة من المسالمين دون ...

أكمل القراءة »

محي الدين محجوب يكتب: البكاء

إلى: محي الدين بن عربي. للبكاء.. طريق تخون العيون للنّزيف.. يكذب الدّم على الدّم للقلب.. جرثومة السّر القتيل وللثرثرة.. ميراثها من الصّمت المريب. أيّها البحر في داخلي.. أنزف رثاءك من موسيقى نعي ورماد فأنا الميّت دون موت أنا ببغاء الجموح أنتعل وسواس التّراب غامض كلّ شيء حولي الأسود.. قناع النّهار الرّمادي يتسلل لجسدي الذي يُذاب في حمّى الغياب. للضّحك.. لغة ...

أكمل القراءة »

فتحي مهذب يكتب: أعترف بصداقتي للهاوية

أعترف بصداقتي للهاوية ** السكين على المائدة في انتظار هبوط الذبيحة.. الكهنة يغردون بمنتهى العذوبة . $$$$ بسبب تفاحة سقط الناطور في الهاوية .. أخذته الأفعى بعيدا ليكمل دورته في النقصان . $$$$ وحدك تقيم في غيابات البئر.. الذؤبان إفترست ماشية الحواس.. حبل هواجسك يتدلى على كتفيك.. تشبث بذيل النسر في الماء.. أو كسر زجاج المخيلة بأسنانك الشبقية.. لا تخش ...

أكمل القراءة »

نجلاء البهائي تكتب: لا نشبه اللهفة

لا نشبه اللهفة في شيء؛ تصافحنا كشيخين ثم تحسسنا مقاعدنا كي نجلس أحلامنا بأمان دون أن تسقط أو تتكسر كمزهرية رخيصة. لم نفتح محابس الوداد، لم يحرك شهيتنا التفاح مثلا و لا المساءات المتداخلة مع الموسيقى والحلوى. نختلس النظر من وراء هواجسنا القديمة حتى لا نوقظ البرد من غفوته المؤقتة أو نضجر من الفراغ الذي ينبح بقوة كلما تلفتنا حولنا! ...

أكمل القراءة »

ديمة حسون تكتب: تصوّف

اغمُرني بكَ قبلَ أَنْ تأخذكَ الظِّلال وتلاحقُني السَّاعاتُ الفارغَةُ إِلّا منْ تَكتَكاتٍ لَمْ تُصِبْ؛ لِتبدأَ مِنْ جَديدٍ. تَعالَ فِي صورةِ غِيابٍ فثمّةَ تحوّلٌ في جسدِي يُعِيدُ ذاكرةَ الحُضورِ يُفتِّشُ عنْ عظامِي الهشَّة لتصْخب بكَ وتتوارى. الخوفُ لذّةٌ لاتنقطعُ وأَنتَ هسهَسةُ الجَسد وإِنّي إِذْ يُغَادِرُنِي ظِلّي أتسكّعُ مع الضّوضاءِ وأَتخيَّل مشهد الرّيح وأَنت تَنمو وتتحوّلُ. كما بدأَت أوّل مرَّة ترتديني؛ تُملِي ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: تمارين ” كأني” الصباحية

في الصباح لابد من عشرين دقيقة من تمارين ” كأني أحيا” لا تسأل غوغل عنها لا سيما قبل نشر هذا النص اللعبة من اختراعي ولم يتم تصنيفها ولا يعنيني هل تشبه اليوغا ام هي مجرد هراء أتحكم فيه نسبياً للسيطرة قليلاً على الهراء الذي سأحمله خلال اليوم فلسفة الرياضة الروحية للعبة تعتمد على تكسير اوثان الأحلام الكبرى القديمة و التفكير ...

أكمل القراءة »

“الشذرات” للشاعر المصري رفعت سلام

سَأَعرِفُ مَا سَأَعرِف بَعدَ فَوَاتِ الأَوَان . فَلاَ بَأس . ** أَنَا أَرَقُ الأَرض ، أَنَا قَلَقُ السَّمَاء . ** أَرسُمُهَا عُصفُورًا ؛ أُلَوِّنُه بِالأَحمَرِ وَالأَزرَقِ وَالأَخضَرِ وَالأَصفَر . أُطلِقُه فِي الفَضَاء ؛ يُسَافِرُ فِي سَمَاوَاتٍ بُرتُقَالِيَّة . وَفِي المَسَاءِ ، يَحُطُّ عَلَى شَعرِي ، وَيُزَقزِق . ** وَقَالَت : لاَ تَلتَفِت إِلَى الوَرَاء. فَالتَفَتُّ ؛ فَصِرتُ حَجَرًا مِن مِلحٍ ...

أكمل القراءة »

منال أحمد تكتب: لأنني وحيدة

لأنني وحيدة أعرف ما يفعله الصمت كيف يذهب المرء من نفسه إلى نفسه يسير مغمض العين بمحاذاتها أو يجلس بينها قلقاً عليها. أعرف كيف يدور الوقت حول نفسه مثل درويش يعذبه الحب والعطش. وما الآهة إلا لحنٌ يخرج من ثقب في قلب الناي فتصير صلاة حزن آسر. أن الشجرة تعيش قدرها واقفة لا تفعل شيئا إلا الانتظار ومراقبة خطى الحطابين. ...

أكمل القراءة »