09 | نوفمبر | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 9 نوفمبر، 2019

عارف حمزة يكتب: قبل أن تذهب إلى الحرب

هناك جريمة ستحصلُ بعد ساعتين أيّها الجنديُّ الطيّب الذي يبتسمُ ابتسامة بلهاء أيها الجنديّ الحبيب الذي ارتجلَ خاتمَ حبّهِ في إصبعي أيها العَجول انظرْ إليَّ نظرةَ وداع . / أريدُ منكَ طفلا ً قَـبِّـلني قبل أن تذهبَ إلى الحرب اغتصبني كما يفعل الأعداءُ في أرضٍ كهذه الأرض و لكي أغفرَ لكْ قُـلْ لي كلاماً عن الحب و ليكن طفلا ً ...

أكمل القراءة »

عامر الطيب يكتب: متنا معاً

متنا معاً لكن ليس من أجل الجشع أو من أجل النبل مثل الإنسان متنا كعصفورين هادئين حافظا على طيرانهما حتى اللحظة الأخيرة متوقعين أن ذلك الدخان غيوم عالية و أن ذلك الجسر الحديدي جذع الشجرة الاولى ! … الموت ليس حياة طويلة إنه إغماضة صغيرة كما لو أن الأشجار كانت في الماضي غباراً كما لو أن يداً تلوح بسرعة فائقة ...

أكمل القراءة »

مصطفى لفطيمي يكتب: مِثْلَ لُحْمَةِ الإِسْفَنْج

الحَوَاسُ النَّائِمَةُ عَلَى سَرِيرٍ مُتَهَالٍكٍ مِنَ القَشَّ ، تَكْبُرُ مِثْلَمَا تَكْبُرُ لُحْمَةُ الإِسْفَنْجِ المَغْطُوسةِ فِي المَاءِ ، فَتَصِيرُ ثَقِيلةً . هَذِهِ الحَواسُ النَّاقِمَةُ : الذَّوْقُ ، وَ اللَّمْسُ ، وَ السَّمْعُ ، مَا عَادَتْ تَكْبُرُ بَيْنَ الأَصَابِعِ ، وَ لَا بَيْنَ الضُّلُوعِ . مَا عَادَتْ مِثْلَ الصَّدَى تَرْكُضُ خَلْفَ الُحُشُودِ الهَارِبَة . وَ هَذِهِ الشُّمُوسُ السَّوْدَاءُ حِينَ تَغِيبُ ، لا ...

أكمل القراءة »

قصيدة (بساطة) للشاعر الفرنسيّ: هنري ميشو / ترجمة: محمد عيد إبراهيم

ما أفتقدهُ في حياتي حتى الآنَ هو البساطةُ. بدأتُ أتغيّرُ، قليلاً قليلاً. على المثالِ، فإنّي أخرجُ دائماً مع سريري، وحين تَسرُّني امرأةٌ، آخذُها إلى سريري فوراً. وإن كانَت أُذناها قَبيحتَين أو أنفُها كبيراً، فإني أخلُعها مع ملابسِها، وأضعُها تحتَ السريرِ. لأني أحتفظُ فقَط بما أُحبُّ. وإن كانَت مناطقُها الحَسّاسةُ تحتاجُ إلى تغييرٍ، أُغيّرها للتوّ. هذهِ عَطِيتي. وإن رأيتُ، على الجانبِ ...

أكمل القراءة »