نوفمبر | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف شهر: نوفمبر 2019

تامر الهلالي يكتب: قرأت جسدك

قرأت جسدك من قبل في ألحان ناياتي في خطوط كفي المرهق في ضلوعي المشبعة بالدخان في ساعات الفرح النادرة رسمتني عيناك على ثغر زهرة برية لم يرها سواه رايته في رؤى القلب حين صلى الليل في شعري و اقام قيامة الأقمار الفارة من ضيق سماء القاهرة لمسته كلمسة شفتاي للكأس المطل مباشرة على نسيان كل الطعنات دفعة واحدة و عطرك ...

أكمل القراءة »

ديمة حسون تكتب: هذا الذي

ربّاه كم مرَّة انطفأ الفجرُ وجمدتْ الصّلاة؟ وكم مرّة نسي القلبُ أن للهجران خِلاً مشى، وللأيام عاداتٍ صدئة؟ لا.. لن أرى الغريقَ ولن أخيطَ من أصابعي زورقاً ففي غدٍ قد أُسْمِعَهُ أغنيةً جديدةً عن ربيعٍ دبَّ في الجذورِ أزاحَ ركامَ أمسِنا: الدّمعَ والخوفَ والفراغَ وغدا ساقيةً صغيرةً تجمَّعتْ، كبرتْ أصبحتْ جدولاً و… حلمتُ! رباه قد صِرتُ أخرى عيناي عراكٌ وقلبي ...

أكمل القراءة »

رنيم أبو خضير تكتب: أقلّم أظافر الحزن

أقلم أظافر الحزن لما تموت أيام عمري! … لا تنتهي صلاحية الموت المعلق لسانه على عتبة أحلامنا أقول لأمي.. … الأرض الخائبة مهجور رحم الثكلى الحنين زائر خفي .. …. بزينتها البراقة السماء في النص المقتول تبتهج.. … في وجه الليل تموج الذكرى صوتك الذي يحضن جسدي البريء منه حبك.. … أنا نساء أربعة وأطفال الشوارع أنا أسماك قلبك وشعوب ...

أكمل القراءة »

حسين حبش يكتب: خمس نساء بأوشحة سوداء

خمس نساء بأوشحة سوداء اصطففن أمام مكتب سجلات المفقودين! قالت الأولى أبحث عن اسم زوجي المفقود منذ سنتين. قالت الثانية أبحث عن اسم ابني المفقود منذ خمس سنوات. قالت الثالثة أبحث عن اسم أبي المفقود منذ أربع سنوات. قالت الرابعة أبحث عن اسم حبيبي المفقود منذ ثلاث سنوات. قالت الخامسة أبحث عن اسم وطني المققود منذ مئات السنين! النساء الخمس ...

أكمل القراءة »

فتحي مهذب يكتب: عبر نفق حفرته بأسناني

صادفت ثعلباً أنيقاً جداً.. بعد منتصف الليل.. على دراجة هوائية.. مرة في الشهر.. معللاً ذلك بكثافة نشاطه الليلي.. مثل حمل شجرة مريضة إلى المستشفى.. تنظيف مخيلة هدهد بمكنسة طويلة.. إطفاء حرائق أرملة هاجم زلزال بعلها الأسبوع الفائت.. تقليم أظافر غيمة أصيبت بجنون مباغت.. ترويج إشاعات في مصبات الأنهار.. أوصيته بتهريب جثتي بعد موتي عبر نفق حفرته بأسناني.. طوال أيام الشتاء ...

أكمل القراءة »

هاني الملحم يكتب: في الصباح

في الصباح تغسلين وجه الغيم بهطولك تقشرين للشمس برتقالة الندى تطعمين صغار البلابل فتات صوتك تقولين لي : خذ من طلاء أظافري ما يكفي للتماهي مع قصيدة سمراء لملم من رحيق حضوري أقصر الطرق لاختراع المساء في المساء تمشطين ذاكرة الشمس بظلك تكتبين للحمام أغنيات النسيم تطوقين خصر آذار بياسمينك تقولين لي : خذ من زوايا عيني ما يكفي لإقناع ...

أكمل القراءة »

لبنى المانوزي تكتب: أنياب المعنى

ياكهف المعنى الأكثر ضراوة دع نبوءتك تستريح بقليل من العشب المملح غطي أنيابها الشفافة تحت رأسك مدن بلا نواقيس وحدها كلاب العتمة تطرقها بومضة من دم تسفكه اليقظة تعيد الملائكة للظهور بسلال شهية وشمس رحيمة بسعال القدمين في نقطة تفصل الأرض عن السقوط

أكمل القراءة »

نص “القَسَم الصامت” للشاعر الهندي نيلافرونيل شوفرو/ترجمة : شروق حمود

بقي صامتآ تمامآ مثل جبل يرتاح في عزلته… بعينيه المغلقتين ربما مثل نساك عتيقين كان يغرق في تأملاته لا تزال كل أغنياتي التي ترافقها موسيقا الحب الملوث بالألم تتبع صمته بإمكاني الآن أن أشعر بكل شيء أوراق الشتاء المتساقطة أوتار الموسيقا المتقطعة وفسيفساء أمنيات الموت..

أكمل القراءة »

نجلاء البهائي تكتب: أعرف أصناماً

أعرف أصناما ًحادت عن طريقها و تبرأت من تابعيها دون أن يرمش لها جفن ! أعرف شيوخا يمشون عراة تماماً، لا يستترون إلا بعمامة !! أعرف أيضاً أناساً يقفون بقطيع من الأسئلة في منتصف طريق له نهايات تشبه علامة الاستفهام يحكون رؤسهم من التعجب، فتتناثر على الطريق غصص متتالية.

أكمل القراءة »

عبد الأحد بودريقة يكتب: متعبٌ

إلى صديقي الشاعر عبد الرحمن حمومي ‏ علَى سَطح النَّهر زهرةٌ وحيدَة بيضَاء ‏ ضجرَت فسقطَتْ لقدْ دوَّخَتهَا شَطحاتُ الرِّيح ‏ ونصلُ المَعنى إذْ يَمتدُّ ويَجرحُ وجه الماء ‏ هَاهيَ تغتسلُ ‏ تُضيءُ بصيرتَها ،وتَحلم ُبالأعمَاق ‏ وهَا أنا أسمعُني طفلاً يَضحكُ في الحدَائق ‏ والبياضُ يغمرُ غُرفتي ‏ يا له ُمن نعَاس وَاقعيّ أكثر من الوَاقعيَّة‎ ‎ يالهُ منْ ...

أكمل القراءة »