20 | يونيو | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 20 يونيو، 2019

أمل هندي تكتب:يا آلهة العبث

يا آلهة العبث في بلادك تأكل الكلمات أولادها تبيع العصافير أصواتها لمجهول غير عابر تقدم أشجار الرمان جلنارها لك ليهدأ غضبك هذا الهباء – ابنك البار- يمتد ك حريق في بيدر يا آلهة العبث جئت بي من ظفرك لم أقدس خبزك الممسوس و بك كفرت فاقتليني كي لا أنجب ضياعاً آخر.. وهماً ليس أخيراً قدماي في الريح أزرعهما يوم شجرة ...

أكمل القراءة »

كوثر وهبي تكتب: كشجرتين متقابلتين

كشجرتين متقابلتين على ضفتيّ نهرٍ نقفُ صامتَين .. يعبرُ النهرُ بيننا كوقتٍ طويلٍ .. من الأزل .. دون التفاتةٍ أو قبلةٍ في الهواء .. يصير النهرُ ( الوقتُ ) مبرداً يحفُّ قلوبنا كلما على الماء انحنينا لنلتقي .. ولا نلتقي ..!!

أكمل القراءة »

ماهر نصر يكتب: ليلق بك بيتي

ليليق بك بيتي من الجحور التي تركتُها في صدرك، أبحث عن جحرٍ مهجورٍ، ربما أنقرُ خشباً، أو أجمعُ قشاً من ذاكرتي . فلماذا قيدتِ برموش عينيك غزالتي الشاردة ؟ وكشجرةٍ فرت من الغابة وقفتِ في صحراء فمي حتى أبتلع صمتي كالعادة. العصافير التي فقست في يدي طارت لا تعرف الطريق إلى عينيك، ولا تعود ثانية إلى كفي . العناقيد التي ...

أكمل القراءة »

نجلاء البهائي تكتب: أفتح باباً على السراب

أفتح باباً على السراب و أخطو بلا قدم مثل فكرة طارئة تنبت في رأس نائم. أنظر خلف إطار المساومات وحيثيات الاغتراب المتضخم كعدم مفخخ. الصورة باهتة، وتنم عن نقص في الإنسانية، الملامح سائلة وتصب في فنجان قهوة فلا يعرفها إلا قارئ فنجان وما دون ذلك: لا أثر . القلوب أيضاً، تبدل وجوهها وتحتفي باللعنات الموشكة و لا تفكر مرتين في ...

أكمل القراءة »

وداد سلوم تكتب: أيتها الصديقة الابتسامة

عليكِ أيتها الصديقة الابتسامة.. أن تستيقظي معي كلَ يوم وتمسحي شريط الأحلام الميتة عن ساعة الحائط . أن تسيري رويداً… رويداً على درب الدمع المسائي ولتسرقي محطته الأخيرة. أن تفتحي النوافذ كلَ صباح للشمس و تتلفي هذا الضباب يا رفيقة الأطفال خذي قلبي من احتياجه خذيني الى رقرقة الصوت في الذكرى الى انبلاج العطر قبل التلف.. خذي قدميّ إلى مسيرة ...

أكمل القراءة »

لينا شدّود تكتب: لم يعد يكلّمني النهر

لم يعد يكلمني النهر ثمة مشهد يعاند الوصف في لوحة الجدار أمامي نافذة تعكس اللون القرمزي لشمس متردّدة، بينما يتصاعد الدخان من الفتحات المتكسرة في جليد النهر. كم جرّبت، أن أحزر بماذا كان يفكر النهر وهو يصغي باهتمام إلى تلك الطاحونة وهي تشرقُ بالماء. كل مساء كنت أرقب تلك البيوت خلف الكثبان .. البيوت ــ اللغز، وككل ليلة كان يتصاعد ...

أكمل القراءة »

عزة رياض تكتب: زيارة قصيرة

لكونِكَ الأخيرَ هذا يجعلُك فى مقدمةِ النهايةِ ترتجفُ وحيدًا تَرتدي ما تبقى من الوقتِ تُمَشِّطُ شعرَك بطريقةٍ عفويةٍ ترصدُ كلَّ ما فقدَه الليلُ فى أعينٍ غلبَها النعاسُ حتى وقت الظهيرةِ تراهُم عَرايا يَلْتحفونَ غِطاءً مثقوبًا راغبينَ فى قطراتِ ماءٍ لسَحابٍ قديمٍ فرَّ هاربًا من عصورِ ما قبلَ التاريخِ كان يعلمُ أنهُ أمنيةٌ غاليةٌ لشخصٍ ما لا يَبتغى أنْ يكونَ مشروعًا ...

أكمل القراءة »