08 | مايو | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 8 مايو، 2019

فاطمة منصور تكتب: عند ساعة الميدان الكبيرة

عند ساعة الميدان الكبيرة رجل يقترب من السادسة يلوّح للحداثيين من غير قناع رجل يقترب من السادسة لا أريده أن ينتظرنى لأننى سوف أمعن في فضاء النص الذى لا يريد أن يأتى وعند ساعة الميدان الذى يضج بالأشباح سوف أنصرف غير آسفة كى أبحث عن أرض مشروعة تنساب فى فضاء المعنى بعيداً عن الهويات المتناثرة عند ساعة الميدان رجل يقترب ...

أكمل القراءة »

محمد الخفاجي يكتب: عيناي

عيناي مثلاً ….. تمضيان في الرؤيا حتى بعد أن أغمضهما فأراني أنتقل من مشهد ثابث ركن في صورة قديمة ومشتهاة الى مشهد متحرك … تديره يد امرأة أجدني داخله أدور وأدور …. كمسبحة عُلقت بأصابع ناسكة أعلنت توبتها من الحب

أكمل القراءة »

كوثر وهبي تكتب: كلّ هذه الخيوط

كلُّ هذه الخيوط المتشابكة في رأسي لا تقوى على حياكة فكرة واحدة فكرةٌ أرتقُ بها ثقوب قلبي الممزق في الغياب لكنَّ ماكينة الواقع صدئةٌ كلما حاولتُ خياطةَ ثوبٍ للفرح، تنخزُ إبرتها خاصرة الحزنِ بوابلٍ من الوجع .. ياالله .. كم نحنُ متعبون نسبحُ في بحرٍ شاسعٍ من الخوف والتشظي كمطرٍ نزلَ على حجرٍ فانتثرَ رذاذاً في الخلاء أيةٌ فكرةٍ ياالله ...

أكمل القراءة »

نارين ديركي تكتب: ما جدوى أنك هنا الآن

كأن خيطَ لؤلؤ يربطك إلى الحياة مرّةً عندما بدَأَتِ الحياةُ ليته تقطّع وقتها ما جدوى أنك هنا الآن وقد شهدت الهناك في أعالى الروح في خاصرة المطلق نحيلة دقيقة يرسمها الضوء عندما كان للضوء طعم يقتل الوصف

أكمل القراءة »

قصيدتان للشاعرة الصربية أليكساندرا يوفيتشيتش / ترجمة : شروق حمود

الربيع تربتنا قاسية و قاحلة لا تزال ثملة بآثار الصقيع. تستيقظ البراعم الأولى شاحبة ضعيفة، العشب يولد طريآ ويموت طريآ منسيآ هذه صورة عن ربيعنا كل ما أردنا منه أن يكون ورديآ يانعا سنين الآباء الموتى في تلك السنوات،كان الآباء يسّاقطون كما الريش بناتهم العزيزات ،غير المعتادات على الانتباه كنّ فريسة الحطابين ورعاة البقر ذوي الأيدي القاسية والقلوب الأقسى حملوا ...

أكمل القراءة »

عزة رياض تكتب: ابتسمي

كان عليَّ ان أبدُوَ حزينةً بعضَ الشيءِ لكنَّ صديقي حينَ كانَ يلتقطُ لي صورتِي لم يكنْ يعلمُ اننى كنتُ أَبحثُ عن هِرَّتِي.. فوجدتُّها سقطتْ من الشرفةِ فاضطررتُ انْ أُورِيٌها الثَّرَى مكانَ سقوطِها لتعودَ للحياةِ مرةً أُخرى على هيئةِ زهرةٍ لكنَّ الزهورٌ لا تعرفُ المُواءَ ولا صديقي يعرفُ الحكايةَ كانَ عليَّ أنْ أَذْرِفَ على الأقلِّ دمعةً من كل عينٍ ولكنَّ صديقي ...

أكمل القراءة »