مايو | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف شهر: مايو 2019

فيصل بدر يكتب: أنا يوسف

و”أنا يوسف” يا أبت لو رأيت سنابلي كيف تحترق لكنت بكيت أكثر مما كنت تبكي علي يا أبت لم تكن نارهم برداً وسلاماً كما كانت على أبينا ابراهيم يا أبت واحترق قميصي وأنا أطفئ نارهم فإذا ما اشتقت إلي شم حفنة قمح بدلاً منه يا أبت وأنا يوسف إخوتي أحرقوا قمحي يا أبت

أكمل القراءة »

إياد الضناوي يكتب: كانت

كانت المرآة تُجري حديثًاً مع العالم السّفليّ وكانت غيومُ الغروب تتهيّأ للعودة إلى المنزل وكان صدى صوت بركان من العالم الأحفوريّ يدوي في عالمي المتوازي عندما حطّت فراشةُ لم يعدْ بمقدورِها الطّيران على التّلفازِ وكانت الظّلمةُ تشتدّ ،وأنا مازلت أغتقد أنني في عالم الثّمانينات وأنّ والدي مايزال يشعل في الخارج ضوءَ الكازِ. وأنا أمامَ كتبي على السّرير أغفو كالدّمية الّتي ...

أكمل القراءة »

بله محمد الفاضل يكتب: البلاد الممسوسة بالنّهر

اِشتهيتُ المشي دُونَ ظِلٍّ وذلك لا يحدثُ إلا لو كنت تمشِي في وطنٍ! ⬛ النّهرُ كلِمةٌ لا محلّ لها من الإِعرابِ في جُملة: البِلادُ الممسُوسةُ بِالنَّهرِ وتقتاتُ الجدبَ. ⬛ بِأيِّ حِيلةٍ مُنتقاةٍ من كتابِ الأحابِيلِ السَّبعِ عبرَ قبرُ الوحشِ الجِدارَ؟ ⬛ أُنفِقُ كُلَّ يومٍ النّهارَ واللّيلَ لأقُولَ: أُحِبُّكِ ولا أنطِقُ خلا ألِفَهَا. ⬛ من نظراتِكَ الباحِثةَ عن الحبِيبةِ سدِّدْ لِلُهاثِ ...

أكمل القراءة »

قصيدة” أرسل لي غراباً” للشاعرة إلفيرا كويوفيتش/ترجمة: شروق حمود

الفراشات لا تطير وكوبٌ من السّم في انتظاري وحيدةً لا أملك سوى سطوري لقد مرّ وقتٌ طويل منذ أن رأيتُ غرابك يطير لقد سطرتُ العديد من الرسائل بل وحشداً منها. لكن سيكون لطيفاً جداً إن وصلتني رسالتك من جديد. لقد عمّ الظلامُ وأنتَ لا تكتب لي ووحدها كلماتك كانت ضوئي. أين تعيشُ يا حبيبي ومَن تحب لا يزالُ يتعيّن عليّ ...

أكمل القراءة »

وداد سلوم تكتب :حريق

1 النار القاسية، أكلت أولاً يدي الشجرة، حتى أنها لم تستطع أن تقي عينيها لوعة النظر. 2 ألسنة النار ترتفع؛ للهشيم دمٌ يشربه الهواء. 3 حملها الهواء على كتفه، وصعد. زنّرت النار خصر المساء، في جبين الجبل ناجٍ وحيد.. قلب زيتونتي الأخضر. 4 البارحة، أحرقوا وجه النهر رماد اليوم في قلبي غرق

أكمل القراءة »

أمل هندي تكتب: وأصمتُ طويلاً

و أصمت طويلاً لا كي أعلن إحجامي عن مشاركة الأشياء صراخها لا من أجل أن تنتفض شجرة للسؤال عن حالي في هذه اللحظة المتأرجحة كسؤال لا من أجل أن يبرم النبع عقداً بيننا… يعطيني شوقه للغيم و أمنحه اسمي كي لا ينضب أصمت… ملامحي باهتة كلوحة من زمن سيأتي أصمت .. ليملأني صوت تبرأ من صخب المتنازعين على بيع أشعة ...

أكمل القراءة »

كوثر وهبي تكتب: أمتهن وظيفة جسر

أمتهنُ وظيفة جسرٍ مشدودٍ من جهتيهِ إلى ضفتين قاحلتين يعبرهُ الآخرون مطأطئين .. فيما هو يجثو فوق نهرٍ مالحٍ من دموعهم .. :::: كما لو أنَّ كراتٍ معتمةٍ تشكِّلُ الحزنَ .. كما لو أنَّ الفرحَ مضيءٌ كذراتٍ صغيرة … وللقلبِ ألفُ عينٍ ترى .. ومع كلِّ هذا تسودُ العتمةُ أكثر .. :::: نبدو كمهرجي السيرك بأقنعةٍ ضاحكةٍ .. نلبسُ عصيَّاً ...

أكمل القراءة »

منعم يحيى يكتب: نحن هنا وهناك

نحن هنا وهناك يا يارا حيث يقسمون كل شيء الشعر للشواذ والمجانين الموسيقى للجنائز والمارشات العسكرية الرسم لخرائط الحدود وصور المطلوبين والضحك للناجين من الحروب والكوارث والهاربين من السجون وحلوى السماء للملوك والأنبياء فقط لأن كل من بالمائدة مصاب بالسكر وما يتبقى بعد ذلك يقسمه الحظ ومن لا يقامر يعمل أما الشعراء والرسامون فيطعمون الحمام سيموتون جوعاً بأية حال والمقامرون ...

أكمل القراءة »

أسماء كريدي تكتب: كما لو أنني شخص آخر

كما لو أنني شخص آخر بداخلي شيء مرعب يجعلني أقترب من الجميع في لحظة يكون فيها رأسي أشبه بصندوق زجاجي أجمع بداخله أصواتهم وعيونهم المهشّمة طوال الوقت أحاول قتل الكلمات الّتي تقف كالأفاعي فوق لساني طوال الوقت وأنا أحاول إيجاد مساحة في عينيَّ لقدميّ أمي حتّى صورتي الّتي ظهرت منذ أيّام في المرآة تلاشت دون أن تمنحني شيئاً للذكرى اليوم ...

أكمل القراءة »