24 | أبريل | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 24 أبريل، 2019

رامي زكريا يكتب: فضول مسائي

بماذا أجفف حزنكِ هذا المساء، وقد لفّ كفيْ سحابُ التعبْ…؟ بماذا أكحل عينيكِ بعد البكاء، وقد فرّت المفرداتُ من الذاكرة ولم أعصرِ الخمرَ… يوم شهِدتُ اكتمالَ العنبْ؟ * تُريدينَ أن تعرفي كلّ شيءٍ عن الشعرِ والأغنياتِ… تريدينَ أن تعرفي كيف يبتدأ النهرُ من قمرٍ خلف تلك الجبالِ، وأيّ الحكايا تزورُ الضفافَ فتجري خلال عروق القصبْ. تريدين أن تعرفي كيف يُزهرُ ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: ما اخترته ليخلد

ثمة طريقة ما لإنقاذ الحكايات الغريقة او تلك التي تصارع الغرق  و تمضي رغماً عنها في الطريق للغياب  لو كان مصير كل قصصنا أن تستسلم لأنياب وعول النسيان ما الذي يجعلنا نحاول أن نروي سخافاتنا و هزائمنا و أفراحنا الصغيرة و الأحلام و المبادئ الكبرى محاولاتنا للفرار من الموت و مكابدتنا الحلوة المرة لسرقة البهجة وقيثارات الحب ولحنها الأليف الودود ...

أكمل القراءة »

فيصل بدر يكتب: الحب في زغرب

سأذهب وحيداً الى زغرب! لن نذهب سوية إلى مدينة فيها متحف للقلوب المحطمة لن أتحمل رؤيتك وأنت تتخيلين نهاية لحبنا أريد أن أبكي وحدي على قصص فراق غيرنا لا أريد أن أوجع قلبك بمنظر العشاق وهم ينعون حبهم ولن أحتمل نظراتك العاتبة عندما أسترق النظر لفتياتها الجميلات سأموت غيظاً اذا رمقك أحدهم بنظرة لن نذهب إلى زغرب معاً لكي لا ...

أكمل القراءة »

عبد الغني المخلافي يكتب: مضاعفات

أغلقُ بابَ دكّاني بمزاجٍ فاسدٍ للغايةِ وأذهبُ إلى صيدليةِ الحيِ المقابلةِ قبلَ الثانية عشرة يكاد ضغطيَ المرتفعُ يلامسُ سقفَ السماءِ وأخسرُ جمجمةَ رأسي في أقربِ احْتِكاكٍ قد يحدث أتحاشى المضاعفاتِ طوالَ عرضِ أشرطةِ الأخبارِ والنشرِ المضجر بروحٍ ساخطةٍ وذهنٍ مُتلبِّدٍ كيفَ لي أن أستعيدَ صفائيَ وأعود خاليًا بلا شظايا وأشلاء ودموع نازفة ؟

أكمل القراءة »

لينا شدّود تكتب: وكأنّهم

يكتبون وكأنهم يوزعون الورود في أقطار شديدة البرودة.. شديدة الوحشة. لا يملكون إلا ضحكاتهم الصافية الهشة، وحكاياتهم الريفية القديمة. هم وحيدون يوجهون مناظيرهم إلى البعيد حيث الليالي المضيئة، وحيث الكلمات تتقصّف كلازمة سحرية.. لازمة تتشبث بحيوات غير قابلة للتقليد.

أكمل القراءة »

عبد الرزاق الصغير يكتب: ليس في نيّتي كتابة قصيدة

لا لاتفسد نزهتك أيها الإلهام ليس في نيتي نحت قصيدة أنا أستعيد بياضي  فحم الحروف الذي لا يشتعل أدفنه في بواطن أو أحواض الروح أنفخ أمسح جيداً وأعيد مسح تأوهات الأزقة الحالكة الروماتيزم و بكتيريا الندى في المقاهي العتيقة أنشر ورقي أبيض كندف الثلج كبتلات  الزهر الحليبي كقمصان العرائس عد إذهب أيها الشعر إستغل الفرصة الحدائق غير مغلقة  نسيت كنس ...

أكمل القراءة »