09 | أبريل | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 9 أبريل، 2019

مها بكر تكتب: الصيف على الأبواب

الصيفُ على الأبوابِ كان .. ” والقامشلي أقصى الأرض “ الذئاب تأتي وتذهب .. عبر الحدود .. الزهور والتبغ .. الهواء أيضاً .. والبنت ماريا تُرمّمُ ثوبها الخمري .. بجوار كنيسة الأرمن .. الموسيقا كانت حادة المذاق .. والشمس تمكثُ مع امرئ القيس على النهر الطويل .. تُلقنه بحور الشِعر تحت شجرة التوت الأسود.. كنا نبحثُ بين الكتب القاسية عن ...

أكمل القراءة »

إيهاب الراقد يكتب: أنا اللغة

أنا اللُّغةُ التِي لا تُثقِلُ رأسهَا بالاستغراقِ في شُرب الشمبانيا تتماهَى مع شفراتِ الطيور الملوّنة داخل القفصِ المُعلّق تحلمُ بعشٍ من القَشِّ وصغيرين تُجلِسهُمَا في صفوف الأوركسترا الجماعيّة تُعلمّهما الحياةَ لحنًا.. لحنًا فيُردّدان في ترقبٍ لزجاجةٍ أُخرَى ولحنٍ جديد. أنا اللُّغةُ الخضراء الشاسِعة أقفُ كأُمّ تُلمّعُ بصفعاتِ المدِّ مَخلبها لتجمعَ بِهِ لُفافات الصنوبرِ الهشَّة تضعها فوقَ شطيرةٍ وتعُودُ للمدِّ لتُلقِّنَ ...

أكمل القراءة »

هناء هيفا تكتب: زليخة

لن أنام اليوم قبل أن يلبس النيلُ غواية زليخة. وأفتحَ للجرح أبواب الغيب. لن أنام اليوم قبل أن أتقمص البئر قميصاً من دمع حزين درباً يسلكه….يوسف. يوسف: يا صاحب الوجه الجميل. والقلب الطيب. ميثاقنا الضّوء… ورَقَتُنا السّماء نكتب اليوم عليها عهدنا والهواء شاهد. لن أنام اليوم ..قبل أن آوي الى دمي. أجبلكَ طيناً…به. كوناً لاينتهي…حلماً لاينتهي. منك تتناسل جميع المدن. ...

أكمل القراءة »

زينب حيدر تكتب: ظلٌّ يتيم

من الظلم أن تتحدث عن تاريخ ذبولك لوردة عن قلق اصفرار وجهك لأيلول و عن لون الاشتهاء للحرمان تعالوا نتحدث عن المسافات أنا مثلاً مئة و واحد و سبعون سنتيمتراً من الهواء و ظلّ يتيم.

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: مفلسٌ تماماً

مفلس تماماً رهنت كل مدخراتي من اللاهوت و النظم السياسية و الفلسفة  لدى نخاسين يشترون الثورات المهدرة ضيعت أيضاً صوراً نادرة كانت ربما ستجني أموالاًً كثيرة صوراً لي حين كنت أغني في مهرجانات البراءة  بعت الشعب المرجانية التي كانت تسكن أعماقي  للقصائد الرخيصة في الندوات نطفت كتب التاريخ التي اشتريتها على مدى عقود و بعتها لبائع كتب في سور الأزبكية ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: لا تدخلي من هنا

لا تدخلي من هنا الحواس العادية ملغومة ممهورة بأختام الموظفين و توقيعات البارود و تحمل أطناناً من أحزان النايات ثمة باب خلفي بلا صدأ لم يره إنس ولا جان لم تطله أفاعي التاريخ و لا لعنات المذاهب و الإيديولوجيا غني لخشبه القديم سيعرف نسيم صوتك كلمة السر نسيم صوتك هكذا أخبرته في قصيدة عنك دسستها بين خلايا خشبه ابتسمي تلك ...

أكمل القراءة »