06 | أبريل | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 6 أبريل، 2019

محمد المغربي يكتب: فراشة

. ويطل الصباح من النافذة يتلصص على أحلامك التي تبدل ببطء ملامحها كنت صغيراً بالكاد لم أتجاوز عتبة الشرود حين نبهتني شفتك الرخوية أن البحر ـ منذ دهور ـ يتأرجح بالخارج مدفوعاً بنزواته الفاجرة البحر المسجي دائماً كالعلوق سليل المحيطات والبيكيني الذي شبع من ورضاعة الجداول مجاورة الكثبان الصاخب أحياناً كموسيقى الروك المسطح دائماً كخف البعير ولأني في حاجة دائمة ...

أكمل القراءة »

عبير شورى تكتب: غيابك يحيلني شاطئاً للهواء

غيابك يحيلني شاطئاً للهواء.. توق اليابسة المحال لأن ترقص كموجة.. و من فرط النزوع أصير تلك الحصى الصغيرة في جوفك.. أصير قاعك.. عتمتك.. مرسى لحطام سفنك.. و مقبرة لغرقاك.. أصير ملحا لدمعك.. و عيونا لدهشة أعماقك.. أصير فيك ما يعجز الآخرون عن سبره.. ما لا يصل إليه أحد دون أن يحمل روحه على كفه.. أصير أرضا تحتمل ثقلك كله دون ...

أكمل القراءة »

وداد سلوم تكتب: شفاء

بإمكانكَ أن تكتب لي رسالةً ، لكنك لا تريد . رسالةً صغيرةً كتحيةِ صباح وحسب أو أغنيةٍ مستعارة من حبٍ قديم لكنكَ لا تريد . العشب نما حتى ركبتيك هاهو يؤذيك، ويمتص الهواء المحيط ستختنق بي . لا تطعم كلماتكَ الحسرة ، اِمنع عنها أنفاس الشوق . لا تترك صوري في كف الصدفة . اِسمع موسيقا حديثة ؛ ليرتبك َ ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: كانت تحدّثه عن حلمها

كانت تحدثه عن حلمها بعالم بلا شر و تتحدث عن سارتر ودستويفسكي و حربه و سلامه كان هو يتأمل الياسمين المشتعل الذي تنزه شفتاها و يكور عالمه على استدارة نهديها و يحاول أن يتحسس بخياله ودخان سيجارته كل الجنات المحرمة و “كان وداع” أقلع بعده عن التأمل و الخيال و بدأ قراءات لا تنتهي عن الحرب و السلام و الإخوة ...

أكمل القراءة »

فيصل بدر يكتب: درس علوم

منذ أن عرفتك بت أتخيلك كلما أرى زهرة نرجس وأضيع نظارتي وعلبة السجائر والمحفظة أصبحت أقضي وقتاً طويلاً في تذكر أسماء من عرفتهن قبلك -وغالباً لا أتذكر- ومنذ أن أحببتك تعود بي الأيام إلى صفي العاشر ودرس العلوم عن النسيان الوظيفي والفعل المنعكس الشرطي.

أكمل القراءة »