مارس | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site | صفحة 5

أرشيف شهر: مارس 2019

قصيدة للشاعرة الكندية سيلكي مالكا/ ترجمة: سالي س.علي

في هذا الحلم أيقظتنا أمهاتنا من أعماق النوم بهمسات رقيقة متصلبة أسرعوا يا صغار يجب أن نغادر – يجب أن تكونوا صامتين كالموتى إنهم قادمون ليستبدلوا أسنانكم بالطلقات وليعبئوا أعينكم بالرصاص

أكمل القراءة »

عبد الرزاق الصغير يكتب: الساعة السادسة

توشح العلم من عند الباب جارتي العجوز بلكنتها الخاصة تنادي لا للتهديد لا للتمديد لا للعهدة الخامسة لا لعلي بابا والأربعين لص الحدائق فارغة المقاهي الحوانيت مفتوحة بلا أصحابها صور الشهداء تصرخ لا للحكومة الفاسدة الساعة السادسة لم يكسر برعم  الحمام يملأ الساحة

أكمل القراءة »

عبد الأحد بودريقة يكتب: وَحدهُ الصَّمتُ يَتجمَّعُ الآن

‏ أَرأيتِ ..؟‏‎ هَا الوَقتُ يَستريحُ منّـي  الضَّبابُ يَتجدَّد ، يَنزلُ بي  ‏‎ لَقدْ مرَّ كلُّ شَيء ‏‎ وَحدهُ الصَّمتُ يَتجمَّعُ الآن ‏‎ الكونُ يصيرُ بحَجمِ القَلب ‏‎ وفَجأةً سَيحلُّ الظَّلام ! ‎ ‎أرأيتِ ..؟‏‎ لا مَرايَا ولا أثَر ‏‎ إنهُ الرَّملُ يُتعتعُ في آخِر اللَّيل ‏‎ وتَرتيلَةٌ وضَّاءة في غُموضٍ تَحضُر تَرميني في عُرس الظّلّ  ‏ فأغْفو بينَ سَماواتٍ ...

أكمل القراءة »

حسن حصاري يكتب: أطلِقُ رَصاصة نَائمة

أخِيرًا .. أخِيرًا .. سأطلقُ بسُخريةٍ بَاردة الدمِ سراحَ رصاصةٍ نَائمةٍ بينَ سُطوري، أترُكها تعبَثُ بخيالِها في رَسمِ مَشهدٍ مُثيرٍ لضَحيةٍ مُفترَضةٍ للقنْصِ. قدْ تكونُ كلِمة كلِمةٌ مُعتلة تلحَنُ في المَعْنى، فِعلا ناقِصا يَغلبُه حُلمُ الاكتِمالِ. أخشى، وأنا أشحَذُ رِيشَ رَغْبتي أنْ تَسبِقَ سهواً نِيَّتي أصْبُعي لثمَ الزِّناد فيتطايرُ الحِبرُ رَذاذا حَارِقا يَكشِفُ عوْرةَ الورَقة البَيْضَاءَ ثقوباتِها المُلوَّنةِ، سُطورَها المُترنِّحةِ ...

أكمل القراءة »

عزة رياض تكتب: ضد الأكسدة

تختزل الحزن فى صورة بتاريخ ميلاد قديم وعروق يدهها نافرة يتصبب منها حكايات تجرى فى ممر أزرق. كلما نزفت قصة تجلطت أسماء أبطالها أكياس عدة تبرع بها غرباء وفى كل نزف تلتقط أحدهم تعلقه فى وريد الحكاية يدلي بشهادته فى ممرات الفقد وكفصيلة نادرة تحرر شواردها لتقتنصها وحيدة

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: أكياس المايونيز الصغيرة

في رأسي كائن ما ادعى ذات يوم أن لديه الأجوبة جميعاً قال أنه سيرسلها في الوقت المناسب عبر الشمس أو الريح أو الأسفلت قال أنها قد تأتي أيضاً بين ثنايا الماركيهات في شاشات الأخبار أو في أكياس المايونيز الصغيرة المتكدسة في كل مكان لأنها توزع مجاناً مع الوجبات لا أتذكر ملامحه لكنه كان يمتلك كاريزما تنبع من شيء غامض ولكن ...

أكمل القراءة »

محمد بركات يكتب: كنّا كثيراً

كنا كثيراً نفتش عن أرضٍ نضع فيها ظلالنا ونمضي . الظلال تحرس الكلام من الضجر . وبريق الأقراط التي تخفت ثم تومض فجأة لو آتينا على ذكرِ المساء . ورأينا الأعذار يحملها الآسفون على ظهورهم . واللذين خرجوا من الأسئلة فارغين . المتأبطون مواعيداً بالية . وموغلون في الرتابة المتكيفون مع فَشلِهم . لرأينا النسوة اللاتي خرجن من الصباح وعَلَّقن ...

أكمل القراءة »

هناء هيفا تكتب: مترفة الحُسن

مترفةُ الحسن أنا هذا الصّباح حد البذخ كنهدٍ غارق بزهر الياسمين. كجديلة ٍ طافحةٍ بالقُبلْ. كليلةِ حبٍ شاهقة النبض. حملتها صوب السّماء قافلة عصافير. كمرج أخضر…يعطي جسدكَ حدوده النائمة. بين شهيقي وزفيري فاتنة …شهية كأرصفة قمصانكَ الملونة. ترتمي فوق مدنكَ وقراااك…وبلدانكَ المتمردة. ترسم أزهارك…توقظ بواباتك… عند الفجر ترتديك. امرأة الرّقة ..والعذوبة أنا. حين أُزَفّ الى حروفك. امرأةُ الينابيع المترفة بنبض ...

أكمل القراءة »