مارس | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site | صفحة 3

أرشيف شهر: مارس 2019

عبد الرزاق الصغير يكتب: باراسيتامول 500

تأخذ من وقتي كثيراً دموع الروايات وسلالمها الدماء قبلات الفم للفم سلال الخبز الفارغة الملاجئ والدروب الفاسدة أكياس الحليب الأذرع المبتورة حبوب الباراسيتامول 500 لم أنتبه للحشيش على حواف عتبة بابي للشجرة اليتيمة أجملها وأعوضها عن المطر لحبيبتي في الإطار أمسح عن حواجبها الغبار لجبانة قديمة أعزق الشوك عن هيكل عظمي كانت عليه لحمة أبي لأظافر مجعدة وأنامل ترتجف بسبحة ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: بعد العناق الغائب

بعد العناق الغائب  الذي يأتي فقط في خيال القصيدة أنظف تحت الطاولة التي تجثم عليها الدفاتر من حقول الملح  أحاول أن أخفف الحزن في طعامي أفلتر الماء بغليه ثم تركه يبرد ولا أسقي الزهور بيدي أرتدي غطاء اليد أعرف أن ذرات الملح ادمنت على الاختلاط بغبار غرفتي لذا أحرص على تنظيف صورتنا حين كنا مبتسمين ابتسامة تخلو من الغبار و ...

أكمل القراءة »

قصيدة للشاعرة البريطانية دون سربرت/ترجمة:سالي س.علي

مهملةٌ من كوابيسها وهم ينخرون هشاشتها بأسرارٍ يتهامسون بها يداعبون جلدها بدماءٍ تغذي خطاياهم ولحمها في موجات شهوة مستباحة لإعداد القربان ويتهاذون في معاملتهم لضياعها الذي لمسوه ..

أكمل القراءة »

أماني الوزير تكتب: قد أكون في الظل

قد أكون في الظل أشم وردة وقد أندس في اشتعالات روحي… ! أنفث سمومي… فلا تطمئن لي.. أنا مجرد…. فكرة تفقد إرادتها عند كل منعطف أرتفع حيناً …وأبوح بالصمت أحيانا كثيره.. وأحيان أخرى … يتلبسني الشيطان… لكنني دائماً … أجلسه خلف أذني … حتى لا يدنس عقلي…..! أقيم شعائر صلاة الغائب في محراب الحنين … لأتوب عن ذنوب الفقد … ...

أكمل القراءة »

سالي س.علي تكتب: أشجار الفقد

كنت أود أن أصرخ وفمي مغلق: مثل رصاصة مكتومة. أو أن أبكي بصوت خفيض. أن أبحث عن هرة: أغني لها بحزن على الأقل؛ واضعة وجهي في حضن كفي, وأهتز: للأمام. للخلف. للأمام. للخلف. مثل أم فقدت ابنتها فجأة. . الوداع فكرة. شجيرة شر تنمو. تحسبها وردة؛ وتخبر نفسك: تستكبر قليلاً.. لتظل مشرقة معي, للأبد. . شمس مقابل شمس. وردة مقابل ...

أكمل القراءة »

أشرف الجمال يكتب: تخبئين البحر في قلب محارة

جزيرةٌ .. وضفافُ غابةٍ محترقةٍ قصفُ المدافع فوق مناماتي . كل ليلةٍ أودّع قتيلا .. إلى المدافن و أعود وحدي .. صامتةً كدبيب حشرةٍ تحت الأرض تَرْفَضُّ الحياةُ .. رَعِدَةً كبئرٍ تعجُّ بالماء تُغطّيه صحراءُ كئودٌ ويابسةٌ أتذكر وجه امرأةٍ نسيتُ اسمها ربما كانت حبيبتي .. متوكئاً على عصا يختفي في ظلمة الطريق هذا الشيخ الذي يشبهني ينعق قي ملامحي ...

أكمل القراءة »

وديع سعادة يكتب: أمي

وضعَتْ آخرَ نقطةِ ماءٍ في دَلْوِها على الحَبَقَة ونامت قُرْبَها عبَرَ القمرُ وجاءتِ الشمس وظلَّتْ نائمةً الذين كانوا يسمعونَ صوتَها كُلَّ صباح لفنجانِ قهوةٍ لم يسمعوا صوتَها نادوها من سُطَيْحاتِهِمْ، نادوها من الحقولِ لم يسمعوا صوتَها وحينَ جاؤوا كانت نقطةُ ماءٍ لا تزالُ تَرْشَحُ من يدِها وتزحفُ إلى الحبقة.

أكمل القراءة »

خالد ديريك يكتب: الانعتاق

أتلصص خفية من ثقب القهر على ضجيج المدن المكسوة بالسواد والألم يسري في أوردتي كعين مدرار…. أرقب عذاب الأزهار على مساحة جسدكِ وهي تقاوم الظمأ والإهمال بأياد تتلذذ بدهس الأحلام تذوبين اضطهاداً…. أزمجر غضبا…. بعيداً عن الأعين أسير بصمت على دروب العناد أتحرر من الحيرة أرتدي غمد الجرأة أصد شراسة الأمطار ورماح الأشرار، أتسلق القمم بكل العنفوان لأنال من القوانين ...

أكمل القراءة »

عبد الرزاق الصغير يكتب: فيلم خيالي قديم

في العطفة المقرونة  بشجرة يابسة  يقف الخوف  مقابل نافذة مغلقة  تلهو الريح بغلاف مجلة بأن تلزقه في دفة النافذة وتنزعه  يكف المطر عن السقوط  لا أحد في الشارع  ينعكس المصباح على الرصيف المبلول في رأس الشارع  في حين ترجع الريح الرذاذ  أنا أرشف الزعتر بتلذذ أتابع فيلماً خيالياً  قديما ..

أكمل القراءة »