مارس | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site | صفحة 10

أرشيف شهر: مارس 2019

عبد الغني المخلافي يكتب: على متن الحياة

أنا البعيدُ المُهْتَرِئ   أُرتقُ شقوقَ الغربةِ بخيوطِ الكلمة  * على متنِ الحياةِ صرتُ هامشًا استحالتْ أيامي إلى قبور * أمامَ رتابةِ الوقتِ ليسَ لي سوى الإفراطِ في حرقِ السجائر * وحيداً أتسكعُ في شوارعِ  هذا الليلِ إلا من دونك * تتقاذفني الأرصفةُ الشوارعُ تأخذني إلى حيثُ اللاشيء * أحتاجُكِ امرأةً مجنونةً.. تجتازُ سياجَها المُتعقِّلَ وتقطعُ خطوطها الحمراء * مازلتُ ذلكَ ...

أكمل القراءة »

حسن حصاري يكتب: وداعةٌ مفرطة

أزحَفُ كثعبانٍ مَسْعورٍ بينَ أقدامَ حافيةٍ  تجْمعُ قماماتِ الأسواقِ الحَديديةِ وتلتقط بِنشوةٍ “سيلفياتٍ” ناعِمةٍ أمامَ أبوابها المُغلقة. لمْ تعُدِ الأقدامُ  تنْتعِل، مخالبَ كواسِرِ الطيورِ. وكغِربانٍ عوراءَ  بِعينٍ عُشبيةٍ واحدةِ تنهشُ فضلاتٍ مُهملةٍ على حاشيةِ اللهفة .. سأنقعُ بفحيحِ نَهمي تِلكمُ الأقدامَ المُترهِلة بِكاملِ وَداعَتها وَداعتها .. المُفرِطةِ جِداً لعلها تزحفُ مثلي، إِنْ جَاعتْ لِحكِّ جِلدِها.

أكمل القراءة »

رادا كاسوحة تكتب: كل هذه الحرب

كل هذه الحرب لا غد لي كل هذا الخراب لا بيت لي كل هذا الغبار لا سماء لي كل هذا الضجيج لا أغنية لي يا لهذا الحصار .. إلهي هبني القليل من الحرير أنسجه شرنقة حولي أنااااام …… حين سلام قد تفتح شرنقتي توقظ أجنحتي لمسة شمس أو ربما .. ييقى الحرير لك وأنا للعدم

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: في البدء

في البدء  كان الجنون هو الراوي كان يرتدي أقنعة الحكمة صدقت سمته إذ ماذا سيستفيد من الكذب على شخص مثلي فقير لا سلطان له و ليس لديه سوى بعض الكلمات و بعض الرغبات العادية جداً مجرد طفل يريد بعض اللهو كنت قد شاهدت أفلاماً عدة بها رواة يتظاهرون بالوداعة و الحيادية بينما هم من يتحكمون في دفة الأحداث يدفعون الأبطال ...

أكمل القراءة »

خليل العجيل يكتب: السمفونية الثامنة لكوابيس الندم

كلما حاولت أن أتحدَ مع المطر أتذكر بأني متجه  إلى العراء ..  إلى غرف بلا أبواب والريح تعزف السيمفونية الثامنة لكوابيس الندم لازلت هنا …. في مدن الوحل والظلام أبحث عن أطفالي  بين آلاف التلاميذ في مدرسةٍ  لم تعد تتسع لأحلامهم وأسئلةٍ بحجم وطن

أكمل القراءة »

قصيدة “أين تبدأ الرقصة وأين تنتهي” للشاعرة ماري أوليفر/ ترجمة: سالي س.علي

لا تقل أن العالم رائع أو صالح للحياة، هذا ليس صحيحاً. إنه لعوب، إنه مسرح لأكثر من مجرد نسمة عابرة. أهداب البرق إما طيبة أو شريرة. الأشجار المصعوقة تحترق، كأعمدة من ذهب. لكن المطر الأزرق يسبر أغوار الأقدام البيضاء للأشجار، التي مازالت تفتح أفواهها. ألا تدور الرياح حول نفسها وتخلق رقصة؟ ألا تتحرك الورود ببطء عبر آسيا، إلى أوروبا، ثم ...

أكمل القراءة »

وداد سلوم تكتب: أكتب كمن يسدد ديناً للوجود

أكتب كمن يسدد ديناً للوجود الوجود الذي يطلب قصائد مصنوعة من الكبد حيناً ومن رقائق العظام أو صمامات القلب أحياناً يلتذ ويلتذ ببعض ما يقضم .. لكني كثيراً ما أسمع نحيبه حين أدير ظهري . وحين أفيه ديونه سأتوقف، وأعبر الى عالم السواد هناك سأعيش حرة بلا ديون بلا واجبات ورغم كل السواد سأعيش بقلب أبيض ودم من فصيلة الفراش ...

أكمل القراءة »

شذرات من ديوان “تحت مخدة الكون” للشاعرة لبنى المانوزي

العتبة فيض العلو بين الرؤية والغموض **** التجعيدة قول غير دال على معنى الرحلة **** السماء كأس الأصابع زبد **** الطنين يفتحني على المجرة ويغلق صوتي نيلوفرة تنقر عيني فتزيد لوحي إبصارا **** في المهب الضئيل لغة تقشرني قدمي ناقصة لم تشهد غارات المعنى أضلعي تعلمت التفاني من أجل ريشة و..شفتي لوح معقوف **** البياض يغري أنثاه بسقف البلور فلا ...

أكمل القراءة »