11 | مارس | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف يوم: 11 مارس، 2019

شادي سامي يكتب: كنت قريباً من الظل

كنت قريباً من الظل حين هاجم الصوت فكرة كانت تستقر في عين بين اليقظة والنعاس، تتداعى الأشياء كلها من تلقاء نفسها حين تنهار فكرة ما، حين تتواجد المساحة تبدأ الأشياء في التمدد جذراً لشجرةٍ كان أو ظلاً لمروحة ظلاً كان لشجرةٍ أو لشاعرٍ يلتقط من الطحلب الأخضر فكرة خضراء عن الجبال التي تتكون وتندثر سريعاً في ومضته. كنت قريباً من ...

أكمل القراءة »

سعاد الخطيب تكتب: ما أنا بتائبة

دَهنتَ شبابيكَ بيتنا أحمر يُشبه دماء النذورِ، السائلة من كفوف التائبين ………….. أَمرُّ بالبيت بعد صيف وخريف الغبار لطّف الأحمر مَنَحَهُ لونَ كرز “صار على أُمِّه” كيف يمكن للزمن أن يرتكب هكذا رذيلة : يُسوّقُ دمنا على أنه كرز جبليّ طازج ..؟ ……………. ما أنا بتائبة لم يكن في بيتنا كرز جبلي.

أكمل القراءة »

فيصل بدر يكتب: معايدة

لم يعد هناك ورود! أفكر أن أسرق من المقبرة المجاورة من كل شاهدة وردة لن يغضب الموتى -فالموتى لا يغضبون- ولن يعدها ذووهم سينشغلون بقصصهم سأنسق منها باقة لا مثيل لها وربما حديقة وسأكتب لك بخطي الأعسر الملتوي كطفل يتعلم الكتابة إهداءً لا مثيل له.

أكمل القراءة »

قصيدة: (قصيدة النثر)/ للشاعر الأمريكي: لوي جانكنز / ترجمة: محمد عيد إبراهيم

ليسَت قصيدةُ النثرِ بالطبعِ قصيدةً طبيعيةً. فخلافي الأساسيّ معها أنّ شاعرَ النثرِ ببساطةٍ كسولٌ أو غبيٌّ يصعُب عليهِ تقطيعُ القصيدةِ إلى أبياتٍ. لكن الكتابةَ إجمالاً، وإن كانَت قصيدةَ نثرٍ، تتضمّنُ قدراً معيناً من المهارةِ، ولنقُل، إن الطريقةَ التي يرمي بها حفنةَ ورقٍ إلى سلّةِ قمامةٍ على مسافةِ عشرينَ قدماً تقتَضي مهارةً معيّنةً، ومعَ أنها مهارةٌ قد تطوّرُ تنسيقاً بينَ العينِ ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: لم أعد أتساءل

لم أعُدْ أتسائلُ عما يراكمُه النبعُ الأول بدأتُ أتجاهلُ الأمرَ برُمَّتِه حين زُلزِلتْ الروحُ زلزالَها الأكبر حين أدركتْ  أن هذا العالم لم يعُدْ يتسعُ لحبٍ حقيقي تسكعتُ في زوايا العاصفة دخلتُ باطن الحوت دون إيمان رميت ُبكل بوصلاتي للطيور الجارحة الجائعة شوهتُ تاريخي شربتُ ظلالي الغريبة كلها توَّهتْ روحي في كل الحانات الغريبة ذوبتُ نفسي في كل غربة و في ...

أكمل القراءة »

فخر زيدان يكتب: اكتب عن قلبك كأنك تموت غداً

اكتب عن قلبك كأنك تموت غداً …… افتح كل الأوراق البيضاء افرشها على الطاولة وعلى الكنبة وعلى السرير وعلى رف المغسلة وعلى الكرسي التي وراء الباب التي ستجلس عليها وأنت تنتعل حذاءك وعلى ظهر صديقك إذا سار أمامك وعلى صدر امرأة إذا جاءتك وجهاً لوجه وعلى واجهة المحل الذي تشتري منه سجائرك وعلى زجاج باص النقل الداخلي الذي يمر في ...

أكمل القراءة »