مارس | 2019 | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أرشيف شهر: مارس 2019

عبد الرحمن تمام يكتب: فاتني

مَنْ قال إنني حملتُ مِعْولاً وصاعقةً واخترعتُ حرباً على كأس الوردة ثم آخيتُ تحت ساقها ، بعد زمنٍ، بين شحّاذين وأباطرة مَنْ قال إنني ادَّرعتُ بإرثي ومضيتُ.. غيرَ عابئٍ بشيءٍ سوى أن أُعرّشَ كلَّ صرخةٍ بالأقحوان وأستلّ الفحيحَ من غِمد الندى مَنْ قال إنني أُجهّز مائدةً في حَلبةِ الريح وأدعو وحوش السماء وبنات آوى إليها لنُشعلَ بالمناقير الحادّةِ والأظافر هَسْهَسةَ ...

أكمل القراءة »

عبد الرزاق الصغير يكتب: أنيق

ماذا لو إلتفت أحدنا  وطبطب على هزال  الكلب السائب الذي يتبعنا لو رميت في وقيدة الصعلوك  كل ما في جيوبي ومحتويات الذاكرة  من قصص وقصائد مسرطنة  لو لم أشرب كحيوان  من تلك البركة  لو تجاهلت المعلقات  لو لم ألتقي إمرؤ القيس  تلك الليلة  لو لم أكن عاطفياً  ولم يستحوذ علي غلاف ديوان غادة السمان  أعلنت عليك الحب  لما فركتني الصفحات ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: بعض الأحضان

بعض الأحضان نحتاجها هنا فقط ليبدو المشهد أقل قسوة حين نمر على ميادين غضبنا على ملاعب الطفولة على مقاهي الصبا على بارات أسرفنا فيها في الحزن و لم تعاقبنا آلهة الذاكرة بعض الدموع قد تكون مفيدة أيضاً في رش قبورنا بقطرات الماء بعد أن تجف أنهارنا هنا في مكان تلك المقابر كانت طيور الحلم واثقة تماماً من التحليق بعيداً و ...

أكمل القراءة »

نجلاء البهائي تكتب: الميزان مائلٌ

الميزان مائل العجلة تدور إلى الخلف، هل ذكر أحدكم شيئاً عن الشجرة؟؟ أن تولد؛ يعني أن تموت أيضاً و ما بينهما سلم يصعد عليه الوقت. لماذا تحبون الثرثرة و استعمال مصطلحات مفخخة ؟! كل الذين رحلوا لم يعلموا ماذا فعلنا بذكرياتهم التي تركوها لنا و على الأرجح؛ نحن أنفسنا لا نعلم ! نريد أن نحيا بلا ألم كآلة تنفذ الأوامر ...

أكمل القراءة »

مصطفى أبو مسلم يكتب: أنا بائسٌ

أنا بائسٌ أكثرُ من زوجةٍ يضاجعها زوجها غصباً في عيد مولدها محبطٌ كفرد أمنٍ في منتجعٍ سياحيٍّ يختلس النظر للفتيات في المسبح معقدٌ كقضايا الشرق الأوسط مقموعٌ كرئةٍ يحتجزها مدخنٌ شرهٌ في قفصهِ الصدريّ منبوذٌ كسيارةٍ مفخخةٍ يفر منها الناس وحيدٌ كمقبل علي الموت وخذلتهُ كل وسائل الانتحار مرهقٌ كنبيٍ بلا حواريين محطمٌ ككلبٍ كُسِرَتْ ساقه وطاردهُ الأطفال في الحواري ...

أكمل القراءة »

إيهاب الراقد يكتب: لن تراني

وأنتَ تُغازِل حبيبتكَ البضّة قد أكُون أنا في آخر الحافِلَة قُربَ الشُباك جالسًا أعُدّ وحدِي أعمدَة الكهرُباء صاعقةً.. صاعقةْ. قَد أكُونُ سائِقَ عربَةَ موتَى أجُرُّ العُمرَ حسرةً.. حسرة أُواسي أهل الفقيد وأَسبّ المُستحيلَ الذي قال: أنَّ ابنِي سيتقدَّم بشهادة محو الأُمل لوظيفة ساعِي رئيس الحيّ فيغدو أبًا لسبعةِ مُستحيلات إحداهُنَّ ستُصبِح راقصةً وبِكُل تأكيد ستُعالجهُ من الفشل. لَن ترانِي حينَ ...

أكمل القراءة »

تامر الهلالي يكتب: على طاولة الكتابة

على طاولة الكتابة ثمة جرافات لجنود احتلال ترتدي أزياءنا الوطنية التاريخية و تغني فولكلور قرانا ثمة مزيل لعرق التاريخ يفشل في إزالة رائحته و خبر مقصوص من جريدة ما عن فشل التاريخ في اختبار كشف الكذب هناك خلف الضوء معتقلون بتهمة سرقة بعض النور كي يكتب الأطفال فروضهم المدرسية و خمسون ألف كتاب تراث كتبوا بدم من ذبحوا  لأنهم اخترعوا ...

أكمل القراءة »

أمل هندي تكتب: لا لقاء

لا لقاء …أول لا لقاء …أخير هي المواقيت تتمطى أو تهفو تمارس القفز تعلو تهبط مستهزئة بيقيننا أننا نوثق اللحظة نحتفظ بجزء منها كخميرة لفرح ناضج أو حزن طازج هل كنا نحن.. يوم التقينا… يوم افترقنا.. أم تكاثف بخاراً صار غيمة تهيم لتلتقط مناجاة بذرة في أرض أخرى

أكمل القراءة »

منال أحمد تكتب: ماذا يعني

ماذا يعني أن توقظك ‏ حُرقة في الحلم؟ ‏تصحو كي تحتضن نفسك ‏تجمعها بين ذراعيك ‏تُطبطب على تقوس ظهرها ‏وتهمس بين صدرك وأذنها: ‏لا بأس أنت بخير، ‏لكن يفاجئك ارتداد الصوت في فمك ‏وهو يجر أنينه داخلك مثل كلب جريح .

أكمل القراءة »