وديع سعادة يكتب: أمي | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

وديع سعادة يكتب: أمي

وضعَتْ آخرَ نقطةِ ماءٍ في دَلْوِها على الحَبَقَة
ونامت قُرْبَها
عبَرَ القمرُ وجاءتِ الشمس
وظلَّتْ نائمة
الذين كانوا يسمعونَ صوتَها كُلَّ صباح
لفنجانِ قهوة
لم يسمعوا صوتَها
نادوها من سُطَيْحاتهم، نادوها من الحقول
لم يسمعوا صوتها
وحينَ جاؤوا
كانت نقطةُ ماءٍ لا تزالُ
تَرْشَحُ من يدِها وتزحفُ
إلى الحبقة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )