وداد سلوم تكتب: لماذا لا يصمت إذاً | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

وداد سلوم تكتب: لماذا لا يصمت إذاً

تناولت أدويتي، لماذا لا يصمت إذاً

هذا الجوع في داخلي

لماذا لا يخلد للنوم هذا النوء

خائفاً من فقدان قدرته على التحليق

يسعى ويسعى ولا يكتفي

بترنح زوارق المسافة

لماذا لا يكتفي من خد الألم .

.

قولي أيتها المباركة بالألم

يا أماه

قولي

لماذا لا يقف الماء على حد النزوع في الدم

يفتح باباً..

طاسة باردة.

ويغلق آخر ..

طاسة حارة.

وبينهما أتشظى ولا ينتهي حداء الموت.

.

لماذا أحبك حين لا أراك

لماذا أحبك أنا التي تراك.

.

الكل يصحو في بداهة الكمال

الكل ينام حتى لا يبكي

لا عاثر في المنام ..

إلا صوتك وحيداً

تأخذه وردة الصحراء.

.

لا تقترب

فأنا أشتاقك

.

صوتك ينام في الماضي

صنعت له جرساً أخضر

حين يميل الشعر للسرير

تغنيه حوريات البحر

ويأتي النو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )