وئام أبو شادي تكتب : حادث قصيدة | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

وئام أبو شادي تكتب : حادث قصيدة

يَعْلَق بأشرعتي وجه فارس 
يشبه آذان الظهر
يدق ضلوعي كأجراس كنيسةٍ في العصر 
وفي غفوة من الريح يفتح الدنيا 
على دموعي كالكتب المقدسة
في الفجر….
وأرحل أرحل .. أرحل بعيدا
عن زجاجة فاتح شهية
للقائه الوردي
حيث أتعثر بالحياة و السوسن الخجول
كيف تمطر الأرض على السماء
قلبي ينام شاحباً مُقْفِراً كل مساء
لتخبرني مراياي أنه عملة ملغية
ولا أملك وجهاً دافئاً كفيينا
يزورني المعتقل كل صباح
أصنع له القهوة المرة
و يقبلني قبلة حرة
يمضغها قبل إنهاء الزيارة
أختلي بأقلامي أكتب الرسائل
التي لا تصل إليه …
أمد فيها البحر المغلوب
لا شئ بحوزة امرأة كالكهف
إلا حزن ضارع في الزهر
امرأة تملك بيانو مخذول الأصابع
لا يؤنس مقامات صوته الجليل
المفروش أمام كل لثغات
أبياتي المغتربة…
صمته حكاية طويلة
و انا فمي بُتِر في حادث قصيدة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )