هيثم الأمين يكتب: قد لا تصل العصافير في موعدها | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

هيثم الأمين يكتب: قد لا تصل العصافير في موعدها

أيّها الرّجلُ

الحَجَرُ

العالق في حلق النّهر

أنت لست جبلاً

لتخنق النّهر

فتفيض روحه على الضّفتين

و النّهر يشرب الكثير من الماء

و حتماً سيبتلعكَ.

أيّها الرّجلُ

المسافرُ

في طول القصيدة و عرضها

من وشم على وجهك

كلّ هذه الوجوه التي لا تُشبهكَ

و من أطفأ الضّوء في عينيكَ

ثمّ أغلقكَ عليكَ

و غادر دون أن يحقنك بمصل نسيان؟!

أيّها الرّجلُ

الشّجرةُ

شذّبْ أصابعكَ

حتّى لا تكون وارف القصائد

فلا سناجب، في الغابة، لتتسلّقكَ

و العصافير تبّنت فكرة الأعشاش الجاهزة

و أطرافكَ،

إن تمدّدتْ بعيداً عنكَ،

ستصير ثقيلة جداً

و ستزيد تعبكَ.

أيّها الرّجلُ

الخارجُ عن النّصْ

الخارج عن الفرحْ

الخارجُ عن المؤلّف و المخرج و عن لعبة الإضاءة

و الخارجُ عنكَ

من علّمكَ

خدعة التّحنيطْ

لتعبر إلى آخركَ

بجثّة واحدة؟!!

هكذا

ثرثرت لي فزاعة القشْ المنسيّة

حين حططتُ على كتفها

كآخر عصفور

وصل

بعد غزو المناجل بكثيرْ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )