هشام حربي يكتب : ستخبرنى ” ملك “ | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

هشام حربي يكتب : ستخبرنى ” ملك “

إلى روح أمي

قد كان يعصف بى الغياب
فهل سأعبر فجوة الزمن الذى ما كنت أبصره
لأنكِ كنتِ حاضنة الزمان
وهل سيحرقنى شواظٌ
حين يلمحنى وحيداً
كنتِ فى صحوٍ تمس يداك شمساً
كان يحجبها صعودك فوق سطح البيت
تبتدرين شدتها بفيضك
كنت أشعر فى الهواء برقةٍ سلبت شعاع الشمس
والتفتت تقيس مسافةً كانت ستعبرها
لتبسط فى فضاء البيت أرغفةً وبعض الورد
حين تسربت من بين كفى الأمنيات
وصار وقع الموت آنيةً يهشمها ذهولى
وارتباط الصحو بالمصل الذى قد كان يزعجها
وأعلم انها كالورد حين يُمس
يجرحها نسيمٌ ليس موعده
وأنتظر انفلات الوقت من كفى لألقاها
فبى شغفٌ لارتشف الحكايا
وهى تخبرنى بطعم الموت ، كيف تجرعت موتاً يفرقنا
وكيف تحركت فى خفةٍ لتقوم قبل الفجر
تلهج بالدعاء مفصلاً
وتقول إنى قد وضعتُ لكل حىٍ موضعاً فى القلب
قد ساررتُ ” ملكا ” وهى تعرف اننى سأقوم فى الأسحار
أهمس
من سيسمع اسمه ليقوم بعدى
كان يفصلنا المكان وفى جدار القلب أسئلةٌ
سأصعد ، كلهم قد ودعوكِ
وحال من دونى الغياب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )