هاني الملحم يكتب: مثل سماء ندية | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

هاني الملحم يكتب: مثل سماء ندية

مثل سماء ندية
أتجلى للطيور الهاربة من جحيم البلاد
أهب غيمة لكل عصفور أسمر
ولكل حمامة عاقر
أهب غيمتين وعنوان نافذة امرأة بيضاء
حتى السماوات
ليس بمأمن من انقلاب الصمت على قيامات الكلام
من رحيل مباغت لمعجزات الجاذبية
من صرخة رجل
أفرغ كل ما يملك من دمع في حضرة الله
حين ضاعت تحت الركام
وجوه أطفاله وأسماؤهم ورائحة أمهم
وأوراق حمراء صار اسمها بعد المجزرة
دفتر عائلة لجسد شاسع ومجرة أشلاء
فالطيور الحرة كما عهدتها
تخلق من أصغر ريشة حقل أغان
وتقدمها بين أيادي الغيم الخائف
وتجيء من أقصى اللغة
محملة بألقاب المطر وكناه
وسيرة ذاتية لهذي الشمس ولهيبها
كي لا تعم الوحدة وتفقد ذاكرتها السماوات.
وأتجلى مثل بنفسجة
لكل صلصال لم تكتمل في عروقه دورة الغناء
أشتري من كل حجر صمته بقبلة
وبعناق طفولي أشتري من كل صخرة قسوتها
أنادي على الطين بما يحيي نبضه من أسماء
وأصب لهم ليلا عابثا بالأضداد
فالحجر الأصم
كان في البدء فكرة عذراء عن النهد
لولا وداع خاطف من شفتين تجهلان الاحتواء
وكان للصخرة جسد من اللازورد
قبل أن تفارقه أصابع لا تفقه أركان الاشتهاء
والطين كذلك
ما كان يفزعه سوى عزلة الماء
البنفسج مثلي
لا يدري من أين يؤكل قلبه
ولا يد له في هذا النحيب المخملي
ينحني بكل ما أوتي من بلاغة اللون
وبفصاحة الحزن
يرتب المواويل في خاصرة ناي
ويتركني كثيفا مثله
أترجم للماء الغريب حنين الصلصال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )