هانيبال عزوز يكتب: متلازمة الحذاء | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

هانيبال عزوز يكتب: متلازمة الحذاء

فُتح البابُ فجأةً.. سمعتُ اسمي، حملتُ حذائي، وأخذتُ أعبر مسرعاً بين أجسادٍ تتكدَّس، وخلفي الطيور، تنبشُ الأملَ، بقاياه، مِن تحت قشٍ يتكسَّر، من بين عيونٍ تتوسَّل…

تذكَّرتُ هذا للتوِّ أيضا …..ابتعدْ أكثر.. لا تعُدْ، قلتُ لنفسي، لا تكرِّر المغامرةَ بدوافعَ مماثلةٍ.. لا تجعلْ لرحلتكَ الجديدةِ أسباباً واضحةً،

لا تتركْ لنفسك فرصةً للتبرير، لا تلتفتْ، امضِ بعيداً،…

امـضِ وحسب…حيثُ صوتها يرنُّ كأجراس المراعي المنسيَّة في هذه الفيافي القاحلة..

حيثُ عنقها كُمٌّ مبللةٌ بالخمر..

حيثُ الآخرون لا يملكونَ أجنحةً،

فقط يحملون أحذيتَهم، ويركضونَ مثلي، نحو حريتهم…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )