نص ” طائر الرفراف” للشاعر وليم إيڤرسون / ترجمة: أحمد م .أحمد | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

نص ” طائر الرفراف” للشاعر وليم إيڤرسون / ترجمة: أحمد م .أحمد

في الجفاف المديد
أطبقتِ العنّة على أوردةِ الرغبة
طوّقت فراشنا كأفعى من حجر.‏
‏…….‏
أتخيل طائر الرفراف،
إذْ صَبّ جلُّ تركيزه على ولوعه العقيم بالتكاثر،
مأخوذاً برغبته المتوقّدة،
انطلق لا يلوي على شيء.‏
‏…….‏
أيتها الزوجة ورفيقة الدرب!‏
التابو القديم معلَّق فوقنا،
كلّما طال تدلّيه كلما أحكم قبضته أكثر
على بذرة رغبتي وزهرة رجائك.‏
أقنعة الجفاف تضللنا. ثمة تجمُّلٌ بالصبرِ عنيدٌ
يدحضُ وجه الأشياء، ويجعل الجمودَ
دفْقةً لهذه الحياة، ووجهةً لهذا الحب.‏
‏……..‏
أسمعُ العشبَ الواجفَ
يرعشُ تحت عتبة النافذة،
وعلى جانبيّ الطريق
تخشخش في الريح الخبازة الناضجة
والشوفان البريّ. وما هو أعمق من الاستغلاق
الذي يلفُّ الإنكار أو الالتفاف الأفعواني للزمن،
أن المرأة والأرض
تتمددان غارقتين في النوم، غير مكتفيتين.‏
كلّ منهما تحمل تلك الكدمة كحجر في قلبها
وتتوق إلى المطر.‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )