نارين ديركي تكتب : ليعود الصخر إلى أصله | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

نارين ديركي تكتب : ليعود الصخر إلى أصله

14708379_10210966393295319_495674136107703628_n (2)

لا وقت للصلاة بعد اليوم يا أبتِ…،
فكل فصول الرحمن قد رحلت….
الناي الذي كان يهز الجبل،
أودعني بحته، واختفى….
حتى خرفاني خانتني،
أنا راعية الشمال،
الخجولة أنا،
والحزينة جداً، أنا….
أنا راعية دموعك يا أبتِ …
أغسل بها التيه في عيون اخوتي
على الحدود الكردية،الكردية …وأروي
بها تاريخاً قضى انتحاراً، ذات شتاء….

*

ليست القسوة أن تكون مثل الماء المتسرب بين شقوق الصخر
بل عندما يجمّدك الليل في قلبه
ثم ينفجر كل شيئ حولك
ليبقى ماؤك ماءً
ويعود الصخر إلى أصله،
تراباً حزيناً…

*

كل شيء يتراكم،
فيما خريف آخر بدأ يحط
خلف بيوت الحي الجديد.

خريفٌ مجنونٌ، 
ملأ صناديقَ التفاح 
وخوابيَ النبيذ، 
صبغ قطعان الشجر بتدرُّجات النّار،
صبغ شحوب الذاكرة.

الثورة هنا حقيقية،
كلُّ شيء يبلغ الذروة،
مبتدئاً بالأنفاس وهي تلاعب الروح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )