مقاطع من ديوان الشاعر محمود السرساوي “سيرة عشب يستيقظ” | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

مقاطع من ديوان الشاعر محمود السرساوي “سيرة عشب يستيقظ”


1-

حاولي مرة أخرى
لا شيء يمكنه النسيان
حتى النقطة التي وقفت مشدوهة بأصفادها بعد جملتك
كانت تبحث عن لمستي
هل تنظرين إلى أصابعك..
هل رأيت الملائكة المبتسمين في سعير موجاتها
كلهم أرادوا إفهامك أن هذا الطوفان صوتي
حتى المعصية وهي تحاصر ضحكتك
قالت خذني إلى البركان
حاولي مرة أخرى

الحديقة لي
الوردة الواثبة على فكرة السياج
رائحة الأعشاب الصاعدة مع هبوب الأرواح
التراب… الحصى… والعطر.. هل قلت العطر
هذا ما ينثره الساحر
عندما يعثر على يده التي سرقتها البئر
في العرض السابع على الخشبة

2-
الرائعة

الرائعة ابنة السحب المكتظة بحليب الجمر
جنون كمنجات على خصر النار
توثب جداول موسيقا في وله الحبق
الرائعة
بالشعر الشارد في نهم الطوفان
الشاهد على فجرين يطلعان من شتاء قديم
بأغصانه المدلاة على وجع العواطف
بأوراق فضتها الشاهقة
بالورد الأعزل حين يعود إلى غده

الرائعة بسمائين صغيرتين
تستدرجان صمت المعابد
تتلوان وصية الينابيع
وتهمسان في براكين أعوام خامدة
ما تيسر من آهات جارحة
تدور بها الأرض
يا للأرض من شفتين جارفتين في رعشة الزلزال
الرائعة بلحظتها
ذهب مرورها اللماح
دقته على باب الشروق
انتباه عسله في الطرقات
من قال الكتابة استبدال طبع الحواس
تشكيل أحلام في سطور
ونظرة واحدة منها
نظرة فقط
كافية لاكتشاف أبجديتنا الأولى
الرائعة

ثمالة هذا الذهاب البعيد
طلوع زوابعه من شباك الفضة
الشك الأخاذ
اليقين الضارب في شهقته
المكان الآسر بأكمله كرسي نواياها
الحضور أصابعها حين تقول
الغياب تلويحتها وقد امتزجت طيوره برنة الخلاخيل
الرائعة ابنة مطر مفاجئ ونشيد لا يكتمل
حناء النرجس توق الثعلب
خيط الحنين الخفي بين عودين
يتبادلان القلوب عند العزف
من قال للسماء حكمتها في شامة واحدة
على ابتسامة فرسها
وهي تجول في مضمار سلافتنا
من قال يمكن أن نحيا
دون امرأة تستحق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )