مصطفى لفطيمي يكتب: أَصابِعُ من صَقيعٍ و مَطرٍ مُثلَّجٍ | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

مصطفى لفطيمي يكتب: أَصابِعُ من صَقيعٍ و مَطرٍ مُثلَّجٍ

تَجُرِّينَ اليابِسَةَ
إلى الجَبَلِ .
تجُرِّينَ الأشْجارَ ،
و القِطاراتِ ،
و القَصائدَ .
في كلِّ اتِّجَاهٍ تَجُرِّينَها .

كمْ قَصيدةً كَتبتِ بِسيقانٍ عاريةٍ
و نِعالٍ مثْقوبةٍ ؟
كم قصيدةً كَتبْتِ
و أنتِ تدُسّينَ الرِّيحَ
– عن آخِرِها –
في القَاروراتِ ؟ .
كم قَصيدةً كَتبْتِ
عنِ النَّوارِسِ
بقَميصِ نَوْمٍ مَقْدودٍ ؟ .

تَجُرِّينَ البَحرَ
نحْو رأْسِ الجَبلِ .
تَسْحَبينَ الدَّلافينَ ،
و الأسْماكَ ،
و خَفْرَ السَّواحِلِ .

تَسْحَبينَ الرِّمالَ :
حبَّةً ، حبَّةً .
تَضَعينَ يَدَكِ في يدِ القُرْصانِ
فتَغْرِقُ السُّفُنُ عِنْ آخِرِها
في المُحِيطِ ،
و يَفيضُ الأَرْخَبِيلُ
بكُلِّ شَيءٍ :
بالحُورِياتِ ،
و العَواصِفِ .

أَصابِعُكِ التي تَجُرِّينَ بها :
من صَقيعٍ ،
و مَطَرٍِ مُثَلَّجٍ .
فكمْ قَصيدةً كَتبْتِ عن البَحْرِ
فوقَ الأرْضِ ،
تحتَ الماءِ ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )