مروة نبيل تكتب : أرتدي مِعطفي على اللَّحم | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

مروة نبيل تكتب : أرتدي مِعطفي على اللَّحم

 14101998_1248842361815843_831956367_n

البحرُ قناديل

و زعانف أسماك ميتة

و نُطفة المجاز، و حوت أخْيلة

و ثقب أسود يؤدي إلى (درب التبَّانة)

حيثُ تختبئ جاموسة الله

و تُنتج لَبنا

يتشابه مذاقه مع مذاق التِيْه.

لا قداسة في البحر

الأخيرة تحتاج إلى الزيت و البخور

بَيْدَ أن هناك من يتحدَّث عن (آذار، و تِشرين، وكَانون، و قَرميد، و قَنادس، و جَنادب)

 لذلك ليس في البحر مُهرة،

بل هناك عروس.

 يحملُ حقيبة تجميلها غلام نصف مُترَنِح

لا يستطيع أن يساعدها كقوَّاد.

 

لا انخداع في البحر

و لا مُلامسة للأكفِّ

و لا أحد يتحدث عن الأُفق

إما نور، إما وحشة.

 

أشياء كالجبال مثلًا

تَلِج فيها الآلهة و تتركها منتصبة

و تراها تعتقد أنها تابت توًا

لكنها تكفر لله.

 

أنا أيضًا

وحيدة جدًا، و حُرة جدًا

أرتدي مِعطفي على اللَّحم

لا الأسد و لا البحر

يستطيعان جَرْجَرَتي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )