مارسيل وديع تكتب : باقٍ من الزمن | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

مارسيل وديع تكتب : باقٍ من الزمن

 

 

(1)

 

يُؤمّن النور

المرور ..

لعينيّ

ولا معابد للمساء

تسهر معي ..

في انتظار طواف

محبته .

 

(2)

 

أنتظر دهشته ..

ويمنحني

الغفلة ؛

أضعه بين الجفون لأغفو

فيغفو عنها

أستند على كفه ..

ولي فيها مآرب

أخرى .

 

(3)

 

لا يرى في النجمة

غير لمعتها ..

ماذا عن  ..

دمعتها !

هل أدع غيابك ..

يرث

الحضور .

 

(4)

 

لا تبدد نذورك ..

على

غوايتي

أدخرك ..

وأجمع شتات شغفك ..

لأزمنة التيه .

 

(5)

 

الغياب الذي ذهبت إليه

هل

يكفينا معا !

لا تخش عري الأغصان  ..

فالجذور ما زالت

دافئة .

 

(6)

 

اخلع غرورك

أنت في أرض

عاشقة ..

دعنا نتبادل بعض الهدايا ..

أعطيك حنيني

وامنحني صمتك .

 

(7)

 

هل كتفك سيكون سندي

هذا العام

أيضا ؛

سرقت مواقيتي ..

وما زلت أربط فرحي

بتواريخك .

 

(8)

 

أطلعك على سري ..

أقف أمام المرآة

أراها تعكس خواطري الكافرة ..

أدعها ترتدي بعضاً من روحك ..

بما تقصه بالقلم وبالألم .

 

(9)

 

ذاكرة الآخرين

تخونني

هل بخل الورد

عن المدد!

عجباً لناسك ..

يتيمم

في أنهري .

 

(10)

 

دع ظنوني بك

تحتسى نبيذها..

ثم

اختبر فعلها

واعلم أن الهوامش ..

حاملة

أسراري .

 

(11)

 

طريقي في عينيك ..

إياك أن تغمض

كي لا أتوه

وإن كنت متدينة بما يكفى ..

أن أحب .

 

(12)

 

أنفرد بنفسي ..

بالاقتراب

منك

وما كان لمراوداتك ..

أية غوايات .

 

(13)

 

دعنا نمارس ..

فعل

الحياة

باق من الزمن ..

بعض العمر

وكثير من الذنوب  .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )