مادونا عجايبي تكتب : طيورٌ باهتة | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

مادونا عجايبي تكتب : طيورٌ باهتة

 

 

 

أنا فتاة .. وفتاة أخرى

خلفي أربعة أبواب

وأمامي قفر

أرسمه بأناملي

 

فوقي معبد

يسكنه كل الكُفار

و تحتي سرداب

يحسدني الأيتام عليه

 

سمائي لا تعجبني

بخيلة المطر .. عجوز سوداء

الطيور هنا باهته

تشبه فِطرا على كسرة خبز

 

أي حارة أسكنها

و أي غرفة وردية تحملني

نصف ستارة على النافذة

يعبر منها نصف حربة

نصف حياة.

 

أراقب الفتيات

خلف سور .. خلف وجهي

لا أشتاق لثرثرتهم

بل أشتاق لثرثراتي.

 

تسألني لماذا أكرههن,

ولم تسألني لماذا أكرهني!

 

 

أحب المدمنين جداً

أخاطبهم كل صباح

حتى قبل أن أخاطب الله!

أخبرهم:

أنا أفهمكم .. أنا أحبكم

أحب

بقايا الانكسارات داخلكم.

ولذتكم الميتة.

 

كنت أخاف وحشا يسكنني

مات الوحش..

وسكنتني غابة

لا سماء لي بعد الآن

لي جناح واحد

يطير داخل الأرض.

 

أي عالم أسكن فيه؟!

لا أعرف مسمى له

لكنني تهت..

هنا في وطن غريق

لا سبيل لي

فقدت قدميَ,

فقدت ذراعي اليسرى

فقدت ثالث شراييني

فقدت نفسي

و فزت بامرأتين .. تشبهاني

ولا أعرفهما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )