مؤمن سمير يكتب : مساء عجوز | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

مؤمن سمير يكتب : مساء عجوز

166079_562424303825385_2109302415_n

نصفُ نملةٍ

ونصفُ صرصورٍ

ونصفُ طفل …

إنها الحربُ يا أمي

وصلت الحربُ شارعنا

فأجهزي بسكينكِ الصغير

على الثرثار أبي

واتركيني للنهايةِ

كيما أُجَهِّزُ ابتسامةً

لا تحكي أي شئ ..

**

بيتي هادئٌ هذا المساء

وأنا هادئٌ كَبَيْتي

ونحنُ الاثنان

نشبهُ كلبةَ الجيرانِ

كلما تعودُ من المقبرةِ

تهدأَ العاصفةُ

وتكفُّ الطائراتُ العجوزُ

حكاياتها

ويُحني العشبُ رأسه …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )