لقمان محمود يكتب: في لمعان الأبد | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

لقمان محمود يكتب: في لمعان الأبد

تكاسلَ الحبُّ كمجدٍ سكرانٍ
في يأسهِ الأخيرْ
وتهتَّكَ دلالهُ بما ذهبَ من بهاء
ليرى المراثيَ محبوكةً كالمكيدةِ
تحتَ هواءٍ مُرْتَبِكٍ
تحيَّر فيه الفراغَ.
كأنما إستعراضٌ
يذبحُ فيه الحنينُ الحنينَ
أمامَ أشباحٍ
مضوا بالخسارةِ إلى الخفيِّ
ليؤاخذَ الدمُ الدمَ
بنسيانٍ أعمى
وَسْطَ ثرثرةٍ خجولةٍ
من سَهَرٍ خجولٍ يؤاخي الفاجعَ
ويمتحنَ الذهولْ.
لكنني أمهِّدُ كلَّ ذلك
وما يزاحمهُ من عزلةٍ
متفكّراً بالعدم
كي أرى القمرَ، البعيدَ من حريتي
التي أساءتْ إلى طيشها
في لمعان الأبد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )