كاتيا راسم تكتب : كطفلٍ يتبع جنازة أمه | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

كاتيا راسم تكتب : كطفلٍ يتبع جنازة أمه

gwyqR4iJ

كطفلٍ يتبع جنازة أمه .. 
….

هؤلاء الذين يعرفون كل شيء ،
لا بدّ أنهم ضلّوا طريقَهم مراراً
إلى أن امّحت أقدامُهم 
وما عاد يَعنيهم الوصول ..
هؤلاء الذين يعرفون كل شيء
لا بُدّ أنّهم حدّقوا بالضوء طويلاً
إلى أن جفّت عيونُهم
و ذبُلَت في حدائقهم الخلفيةِ الظلالُ .. 

___ 

كنت مُسجّاة في موتهم
بينما قلبي يتبع الشريطَ الإخباريَّ 
أسفل الشاشة 
كطفل يتبع جنازة أمه 
طفل يتعثر و ينهض 
ليتابع مسيره من جديد
طفلٌ لم يكتشف بعد
أن الجنازة 
ليست في طريقها
إلى الجنة..

____ 

ما كان عليّ أن أكون ما أنا عليه..
كان عليّ أن أكون حجراً
و كان على كل هذه الكلماتِ
أن تكون صمتاً قاسياً 
في عُمقي ، 
وكان على يدٍ ما 
أن تُمسك بي
وتقذفني بعيداً
من باب الضجر ..

___ 

كُنت أريد أن أنقذ حياتي
حقاً ..كنت لا أريد لها
أن تذهب هباء مع الريح 
ولهذا
أثقلتُها
بالحجارة ،
بأسماء الغائبين
بالشّعر و السجائر
و صالات الانتظار …
أثقلتُها
أنقذتها من الريح
لكنني يا صديقي
لم أحسب حساب
الطوفان .

تعليق واحد

  1. قصيدة رائعة ؛ تحية تقدير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )