قصيدة “لاشيء و رُبع” للشاعرة الرومانية آني براديا/ترجمة: شروق حمود | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

قصيدة “لاشيء و رُبع” للشاعرة الرومانية آني براديا/ترجمة: شروق حمود

من المرآة

تتدفق الزهور

-شمعة للشموع المراقبة-

أكثر من خمسة عشر دقيقة بعد ساعة الولادة

لا يزال الوقت مبكرآ

أنا بحاجة أن أبقي قلبي صاحيآ.

قلبي المتعب من الخفقان منذ الآن

الأضلاع الهشة ليست قضبانآ بما يكفي.

لقد وضعت حدآ لبذر أكثر الأحزان جمالآ،

في أي مكان من العالم

وأبقيتها في الرتق داخل الجيب

قبل أن تتم مطاردتها.

في القرية الصغيرة الميتة

حيث تحفظ الصلبان داخل المنزل

(لاحقآ فقط، وعلى مراحل،

هل تسلقوا التلة)،

بستاني الألم سُمّيتُ

منذ ذاك الحين

نظروا إلي بشفقة من زجاج

تقطر من خدي

تلطخني.

سيهمسون بعدها

وكأنهم يهمسون لأنفسهم:

نشفق عليها،ستصبح جميلة!

لم يعرف أحد

أنه أحيانآ في الليل

كان ملاكٌ ينزل على شجرة الحور

ويعطيني لأشرب

هكذا أبقيت البذور حية

في القرية الميتة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )