قصيدة “ذات الرعشة توقظنا” للشاعرة إلفيرا كويوفيتش / ترجمة شروق حمود | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

قصيدة “ذات الرعشة توقظنا” للشاعرة إلفيرا كويوفيتش / ترجمة شروق حمود

أحسّ أنك تفتقدني

وأحبّ قلقك وفراغك

بينما محبطاً تدفقُ نحوي

كالنسيم  يمرّ عبر الهدوء

أحب جسدك

وتنهّدك الذي يدفئني

وعينيك اللتين تشبهان عيني غزالٍ خائف

أحب ذاك الخوفَ الذي يتعقبك

لكنك لم ترد يوماً أن تعترف به

لا البارحة

لا في الغد

ولا حتى اليوم.

ربما… ربما يوماً ما

في صباحٍ ما

حين تشعرُ بذات الرعشةِ توقظنا

حين الرعشةُ تجفلنا

تسرق منّا السكينة

وتوقظُ لنا آمالاً جديدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )