فتحي مهذب يكتب: الأموات طيبون للغاية | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

فتحي مهذب يكتب: الأموات طيبون للغاية

أنا لا أخاف الأموات…
حين يطلون من كوة الباب..
بعيون زجاجية ثاقبة..
وينادون باسمي..
لأني بارع جدا في تنظير أسرار النوم.
وسرد الجزئيات الهامشية..
مثل جلب غابة كثيفة بنبرة متصوف..
أو قتل غراب برمية نرد..
أنا لا أخاف الأموات..
وهم يتدلون من سقف مخيلتي..
يختلسون نجيمات صغيرة
تضيئ سماء رأسي ..
يطبطبون مثل هنود حمر
فوق كتفي المتهدلتين..
مثل أذني فيل نافق..
أنا لا أخاف الأموت
الذين يطبخون الشاي
على أثافي اللا وعي..
الذين يسردون وقائع غريبة جدا..
اندلعت تحت الأرض..
أنا لا أخاف الأموات..
هم طيبون للغاية مع الأحياء..
يحبون القطط السوداء..
والنيازك التي تنمو في حديقة الفلكي..
والكلمات الناعمة مثل الجبن..
ورائحة السمك المقلي..
والبيوت المكيفة..
المليئة بزيزان المتقدمين في السن.
المسامرات الليلية التي تقلم أظافر
الملل وآلام المفاصل..
أنا لا أخاف الأموات..
لأني ميت بالتقسيط..
علاقتي شاقولية بهم..
أدعو الحارس رضوان باستقبالهم
مثل سياح أجانب..
في نزل فخم بالفردوس..
وتعميدهم بدم يسوع ..
منحهم بطاقة مجانية
لحضور حفلات فلاسفة
في دار الأوبرا ..
أنا أحب الأموات..
يؤلمني نومهم الطويل..
تحت الأرض..
لكن حين تنضج
جلودهم الدبقة..
سيعودون الى العالم..
سيصعدون قمم الأشجار..
عبر نفق الجذور العميقة..
سيكاتبون الأبدية بحبر العصافير..
ويضحكون فوق رؤوسنا
لأنهم أوضح من غموضنا..
عميقو الهيولى ..
أسياد المكان والزمان..
وصناع مجد الأبدية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )