عواطف بركات تكتب : فجر الأمنيات | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عواطف بركات تكتب : فجر الأمنيات

 

أين يختبئ الضجيجُ

حينَ يستكينُ المطر

وتبلعنا العاصفة

مثل كوخٍ اهترأتْ كفوفُ بنّائيه

الصباحُ مكلفٌ ياسيدي

بجوارِ هذا النهر

الذي يفيضُ

من ثقوبِ الجسد

ليحترق العالم .

ونحنُ معاً نقطعُ الأميالَ

بذاكرةٍ واحدة

يتأوهُ العشبُ في أعماقِ النهر

يستيقظُ السيفُ في جيبِ الغياب

وتُبترُ الرؤى

….

الهديرُ يتوقفُ

في زوايا المحركات

ويشحبُ الزمن

ككهلٍ نسيَ أن ينسى

فاصطادهُ فخٌ لغزالٍ شارد

….

دعْهُ يخبرنا

كيفَ سارَ على أجسادنا

دونَ أن ننتبه

الوقتُ المتبخرُ من فتيلِ الرئات

كنا سنرمي ورودَنا نحوه

لو تمهلَ ونظرَ من شرفته

كنّا سنغردُ كصغارِ البلابل

لو أرخى لعنتَه عن المدنِ العرجاء

ماذا نفعلُ ؟!

الحربُ داخل الجسد

الحب خارج الطريق

 

نحنُ وهذا الغبار

نعاركُ في فجرِ الأمنيات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )