عزة رياض تكتب: ابتسمي | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عزة رياض تكتب: ابتسمي

كان عليَّ ان أبدُوَ حزينةً بعضَ الشيءِ
لكنَّ صديقي حينَ كانَ يلتقطُ لي صورتِي
لم يكنْ يعلمُ
اننى كنتُ أَبحثُ عن هِرَّتِي.. فوجدتُّها سقطتْ من الشرفةِ
فاضطررتُ انْ أُورِيٌها الثَّرَى مكانَ سقوطِها
لتعودَ للحياةِ مرةً أُخرى على هيئةِ زهرةٍ
لكنَّ الزهورٌ لا تعرفُ المُواءَ
ولا صديقي يعرفُ الحكايةَ
كانَ عليَّ أنْ أَذْرِفَ على الأقلِّ دمعةً من كل عينٍ
ولكنَّ صديقي لم يكنْ يعلمُ
أننى حينَ رحلتْ أُمِّي لمْ أُقرْ بِذلكَ
وما زلتُ أبحثُ عنها داخلَ
صورٍ التقطتُها لها ليسَ بمَحْضِ الصدفةِ
وأنني أرتدي ملابسَها منْ وقتٍ إلى آخر
(
وادعى اننى هى وابحث عن ابنتى لاحتضنها)
كانَ عليَّ أنْ أبدُوَ هزيلةً برُوحٍ تنعمُ بالأرَقِ
لأنَّ ما أمضيتُه من وقتٍ أبحثُ فيه عن كذباتٍ
قرأتُها ذاتَ يومٍ لن يعود
لكنَّ صديقي كان يعلمُ
وعدستُه كانت تعلمُ
دفعني إلى مقاومةِ كلِّ هذا

حين أمسكَ بعدستِه وقال لي:
ابتسمي
أما أنا فلمْ أكنْ أعلمُ أنني أبتسمُ
إلا حينَ رأيتُ الصورة!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )