عبد الله راغب يكتب : حبل سري | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عبد الله راغب يكتب : حبل سري

12498904_1087791491272018_1506733455_n

حَبلٌ سُرىٌّ

……

تفرشُ على الرصيفِ أعوامَها

وتبيعُ أعوادَ البَخُورِ

والتهاباتٍ

وتعاويذَ مستعملة ً

وآلهة ً

تعبدُ نفسها

بينما يكتفى سائحٌ

عربيٌ

بعامها العشرين

يمتصهُ

ويلقى بالفارغِ

فى نهرِ الطريقِ

تدهسُهُ عيون الفقراءِ

فيلعنون التاريخ

وكتب بن رشد

وجمال حمدان

والنيل َ

والأهرامَ

ولقمة َ العيش.

 

هذه الليلة

لن تنتظرَ الآخرة َعلى الحدودِ

ولن ترتمى على حديقة الأورمان

التى رسمتها على حائطِ الغرفةِ

وهى تلبسُ ريبة فوق الفيزون

بينما ولدٌ أحمقُ وسيمٌ

يعبثُ فى كرتينِ على صدرها

 

لم يكتمل نموهُما بعد

ولن تجادل َ قِطَتِها

التى حاولت كثيراً

أن تعلمها قراءة َ

الكفّ

وترجمة روائح ِ العابرين

فتعود وتفرش على الرصيفِ

أعضائها

دون أن ينتبهَ المارةُ

إلى تاريخِ الصلاحية ِ

فيحفرون أنفاقاً على

جلدها

وغشاءِ بكارتها

ويتسربون كأسماكِ الثعبانِ

فى خبايا النتؤاتِ

لكنها أقسمت

أن تحيضَ

فى يومٍ ما

ويخرجون مع العفنِ

قبل أن يصبحَ لهم حبلٌ سريٌ

فى رحمٍ

تعرفُ أنه للولدِ الأحمقِ فقط

يصبُ فيه

ماءَ الرحمةِ

عندما تطهرُ

بينما يأكلهم العصابُ

والرعاشُ

وكلابُ الماءِ

سوف تنبحُ عليهم

رمل

القاعِ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )